جامعة كندية تعلق 13 طالبا عن الدراسة بسبب عبارات مسيئة جنسيا

جامعة كندية تعلق 13 طالبا عن الدراسة بسبب عبارات مسيئة جنسيا

قررت إدارة جامعة كندية توقيف 13 طالبا عن الدراسة لكتابتهم على موقع فيسبوك عبارات تنطوي على تمييز جنسي وتحريض على العنف الجنسي، بحسب ما أعلن رئيس الجامعة أمس الاثنين.

وكان هؤلاء الطلاب كتبوا عبارات تنطوي على تمييز جنسي، وطلبوا من المشاركين في الصفحة التصويت على أسماء زميلات لهم يرغبون في إقامة علاقات جنسية منحرفة معهن.

ووصف ريتشارد فلوريزون رئيس جامعة دالهاوسي في هاليفاكس شرق كندا في مؤتمر صحافي هذه العبارات بأنها "مسيئة ومهينة".

وكشف أن الجامعة أوقفت 13 طالبا في السنة الرابعة في كلية طب الأسنان عن الدراسة.

وقال إن هذا الإجراء "ضروري لتأمين بيئة صحية ومناسبة" للطلاب ولمن يتلقون العلاج فيها.

ومن الممكن أن يتطور القرار بعد الانتهاء من درس القضية إلى طرد نهائي ومنع عن ممارسة مهنة طب الأسنان. وتحركت إدارة الجامعة أثر شكوى تقدم بها عدد من الطالبات.

وأثار اكتشاف هذه الصفحة في كانون الأول/ديسمبر الماضي احتجاجات وتظاهرات أمام مبنى الكلية، وطالب أربعة أساتذة تعليق الطلاب عن الدراسة. وقد أغلقت الصفحة بعد ذلك.

وبحسب رئيس الجامعة فإن هذه القضية ليست مخصوصة بمؤسسته التعليمية، بل هي تشي بمشكلة اجتماعية معقدة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"