فتوى "أفخاذ اللاعبين" تشعل السعودية

فتوى "أفخاذ اللاعبين" تشعل السعودية

أثار مقطع فيديو لأئمة أحد المساجد في السعودية يحرم فيه مشاهدة المرأة لمباريات الكرة، جدلاً واسعاً في السعودية. إذ أكّد الشيخ في خطبته أن النساء "لا يهمهن من فاز بالمباراة بل كل همهن مشاهدة أفخاذ اللاعبين”.

وقال الشيخ في رده على سؤال حول شرعية مشاهدة المرأة للمباريات "والله ما لها مصلحة، فقط تشوف أفخاذ اللاعبين، همها في أفخاذ اللاعبين، والله ما همها لو فاز فلان أو علان، ألا تستحي، ألا تخاف الله؟". وأضاف ساخراً: "البعض من الرجال يقول لزوجته أنت شجعي الأزرق وأنا أشجع الأخضر، وإذا فاز الأزرق يقول لها أنت طالق، ما أبغى أشوف وجهك، إيش وراء مشاهدة المرأة للمباراة في التلفزيون.. مفاسد، مفاسد، مفاسد." مشدداً على أن رؤية المرأة للرجل الأجنبي أصلاً حرام، "فكيف إذا رأت أفخاذه واشتداد الملابس عليها؟". 

وعجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع الفيديو، الذي أثار الكثير من النقاش، كانت في أغلبها رافضة للفتوى. فقال شافي الصبحي على موقع يوتيوب: "إذا كان هناك من يدعو إلى الليبرالية والتحرر، فهناك جانب آخر متشدد يلوك الفتاوى على رؤيته الخاصه وهواه.. من أنت، وبأي حق تفتي وتحرم وتدخل في النوايا".

وعلى "تويتر" نشط هاشتاغ "#المرأة_تحب_الكورة_بسبب_افخاذ_اللاعبين" وكانت أغلب التغريدات من نساء غاضبات. فكتبت رغد العبدالعزيز بسخرية: "عزيزتي البنت: لا تضعي نفسك بموضع المتهم، همك دفاعك عن نفسك! قولي نعم، تعجبني أفخاذ اللاعبين وهذا حقي!".

فيما كتبت حليمة: "غريزتهم الشهوانية تصور لهم أن الآخرين مثلهم تحركهم الشهوات. "أما سمو التميز فكتب: "لم يشوه الدين والأخلاق إلا مثل هالأشكال لم يتأدب ويحسن الظن بأخواته وبناته فهو عقل مشوه بالجنس". فيما قالت الخالدية: "لا أحب أن أتكلم على جميع رجال الدين، لكن هذا الشخص مريض نفسي إذا كان هذا مجتمعك فنحن منفتحون لسنا كذا".

ولكن على طرف آخر كان هناك مؤيدون للفتوى، منهم عاطف المسمار الذي كتب: "وهل هناك شك في ذلك، فأغلب البنات إلا ما رحم الله همهم الوحيد جمال الشخص والعياذ بالله”.

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية