بعد محاولة لعبور المحيط بمفردها.. سونيا تلغي رحلتها!

 بعد محاولة لعبور المحيط بمفردها.. سونيا تلغي رحلتها!

أعلنت الأميركية، سونيا بومستين، عن إلغاء رحلتها لعبور المحبط الهادي بمفردها آملة أن تصبح أول امرأة تنجح في هذه التجربة، وذلك بعد تعطل أحد أجهزة القارب وتعرضها لظروف مناخية قاسية قبالة سواحل اليابان.

وبحسب فريق الدعم الخاص بها على موقعه الإلكتروني 'إكسبيديشن باسيفك' فإن خفر السواحل الياباني أنقذ بومستين (30 عاما) بعد أسبوع من شروعها في الرحلة الطويلة نحو سان فرانسيسكو، والتي تستغرق من 4 إلى 6 أشهر.

وقال مدير الرحلة، أندرو كال، إن بومستين فقدت في الأيام السبعة الأولى جهازا حيويا لتوجيه القارب، بالإضافة إلى الرياح المعاكسة القوية التي واجهتها، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأبحرت بومستين على متن قارب يبلغ طوله 7 أمتار ووزنه 300 كيلوغرام غير مزود بمحرك أو شراع.

يذكر أنه من بين 16 محاولة منفردة لعبور المحيط الهادي في قارب تجديف، نجح رجلان فقط في استكمال الرحلة وهما الفرنسي انجيرار دابوفيل وإيمانويل كواندري، في حين أنه لم تتمكن أي سيّدة حتى الآن في النجاح بهذه التجربة .

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة