الدمية «أبلة فاهيتا» تحصد الجائزة الكبرى في مهرجان "كان ليونز"

الدمية «أبلة فاهيتا» تحصد الجائزة الكبرى في مهرجان "كان ليونز"

حازت الدمية "أبلة فاهيتا"، والتي صنعت بغرض الاستخدام في الدعاية والإعلان، على الجائزة الكبرى كأكثر شخصية إبداعية مبتكرة أصبحت تمثل علامة تجارية في حد ذاتها، وتسلم الجائزة في مدينة "كان" الفرنسية، هاني شكري الرئيس الإقليمي لشركة «j.w.t» الدولية المنتجة للبرنامج، مع مجموعة قنوات سي بي سي المصرية.

ومهرجان "كان ليونز" هو مهرجان دولي للإبداع يهدف إلى تكريم أكثر الأعمال التسويقية ابتكاراً، وهذه المرة الأولى التي تحصل فيها مصر على جائزة التيتانيوم، وهي الجائزة التي تُمنح للعمل الذي يستطيع خلق اتجاه جديد.

يشار إلى أن الدمية الفائزة كانت قد صعدت سلم التميز سريعاً منذ ابتكارها، فبدأت طريقها نحو النجومية عندما أطلقت أغنيتها الشهيرة "مايستاهلوشي" مع الملحن المصري الشهير، حسن الشافعي، كما تم اختيارها كمتحدثة في مهرجان "دبي لينكس" للابتكار والإبداع.

 وتوجت نجاحها بداية هذا العام بإطلاقها برنامجها التلفزيوني "لايف من الدوبلكس"، والذي يعرض على شبكة قنوات "سي بي سي"، ويعدّ أحد أكثر البرامج مشاهدة بعد عرض الحلقات الأولى منه.