من سرق ألأحجار التذكارية لضحايا النازية؟

من سرق ألأحجار التذكارية لضحايا النازية؟

قالت الشرطة الألمانية إنها فتحت تحقيقًا بعد سرقة أكثر من 12 حجرا تذكاريًا، عليها نقوش مزخرفه كانت جزءا من أحد أرصفة برلين لذكرى ضحايا النازية.

وتحمل الأحجار التي سميت ستولبرشتين أسماء الضحايا وموضوعة على الأرض أمام آخر عنوان عاشوا فيه قبل أن يقتلهم أو يعتقلهم النظام وقت الحرب.

وقال الفنان جانتر ديمنيج من كولونيا، أمس الثلاثاء، بعد يوم من إعلان السرقة الأمر مزعج ومؤلم للغاية.

وتابع أن نحو 600 من 63 ألف حجر سرقت من أنحاء أوروبا منذ أن بدأ المشروع في عام 1996.

وقالت الشرطة إنه لم يتضح من المسؤول عن السرقات، برغم أن سياسي محلي اتهم أعضاء اليمين المتطرف بالصلة لهذا الأمر مع اقتراب ذكرى مذبحة "ليلة البلور"، التي استهدفت اليهود في ألمانيا والنمسا في عام 1938.

ووقعت سرقة مماثلة في مدينة جرايفسفالت شرقي البلاد قبل أربعة أعوام عشية الذكرى السنوية للهجمات التي قامت فيها حشود تدعمها الحكومة بتخريب ممتلكات يهودية وإضرام النار بها وقتل عشرات اليهود.

وقال متحدث باسم السياسي فريتز فيلجنترو في برلين إذا بذل شخص ما جهد إزالتها ورفع جميع الأحجار فإن لهم دوافع سياسية، مشيرا إلى ما قال إنه وجود قوي لليمين المتطرف في الحي الذي وقعت فيه السرقات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018