مهرجان يوم العُزَاب.. يغرق الصين بأكوامٍ من النفايات

مهرجان يوم العُزَاب.. يغرق الصين  بأكوامٍ من النفايات

خلال مهرجان يوم العزاب في الصين، الذي يشهد تخفيضات كبيرة على المشتريات عبر الإنترنت، أنفق أصحاب القلوب الوحيدة أكثر من 38 مليار دولار وأغرقوا شركات البريد ونقل الطرود بنحو 331 مليون طرد، الأمر الذي تسبب في نحو 160 ألف طن من المخلفات.

ويمثل المهرجان الذي يقام سنويا يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر سببا لرواج أعمال شركات مبيعات التجزئة عبر الإنترنت مثل علي بابا، وجيه دي دوت كوم.

وقال الناشط في منظمة جرينبيس، ني لي، إن "الإفراط القياسي في الاستهلاك يعني كميات قياسية من النفايات". وتقول جرينبيس إن طلبيات المهرجان هذا العام تعني أكثر من 160 ألف طن من مخلفات الطرود.

في حين قالت وسائل إعلام رسمية إن إجمالي مبيعات يوم العزاب بلغ 1.38 مليار طلبية بقيمة 254 مليار يوان (38.25 مليار دولار) ومثلت الهواتف المحمولة والأجهزة المنزلية نحو ربع إجمالي المبيعات.

وذكرت هيئة البريد الصينية أن شركات البريد ونقل الطرود تعاملت مع ما لا يقل عن 331 مليون طرد، بارتفاع 31.5 في المئة عن العام الماضي.

وتصف جرينبيس المهرجان السنوي، بأنه "كارثي على البيئة"، إذ لا يسبب فقط مخلفات لكنه يؤدي إلى زيادة في انبعاثات الكربون جراء عمليات التصنيع والتغليف والشحن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018