الهند: عرض جائزة مالية لـ"قطع رأس الممثلة ديبيكا بادوكون"

الهند: عرض جائزة مالية لـ"قطع رأس الممثلة ديبيكا بادوكون"

طالب الحزب الحاكم في الهند، اليوم الإثنين، من أحد أعضائه بالاعتذار، وذلك بعد أن عرض جائزة مالية لقطع رأس إحدى نجمات بوليوود.

ومثلت ديبيكا بادوكون، إحدى أعلى نجمات بوليوود أجرا، دور البطولة في فيلم "بادمافاتي" المقتبس من ملحمة شعرية. ويدور الفيلم حول العلاقة بين ملكة هندوسية من طائفة راجبوت المقاتلة، والحاكم المسلم علاء الدين خيلجي.

وكان من المقرر عرض الفيلم يوم الأول من كانون أول/ ديسمبر، لكن المنتجين أجلوا عرضه، وحظرت ولايتان يحكمهما حزب بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي له رئيس الوزراء ناريندرا مودي عرض الفيلم.

وسأل الحزب سوراج بال أمو، العضو البارز عن سبب عرضه مكافأة قيمتها مئة مليون روبية (1.54 مليون دولار) في مطلع الأسبوع لقطع رأس بادوكون ومخرج الفيلم سانجاي ليلا بهانسالي.

وانتقد أعضاء في جماعات هندوسية متشددة، ومن حزب بهاراتيا جاناتا الفيلم واتهموا بهانسالي بتشويه التاريخ بإظهاره "المعتدي المسلم باعتباره عشيق الملكة".

وتعرض بهانسالي، لهجوم من طائفة راجبوت في موقع التصوير في كانون الثاني/ يناير. وبعض أفراد راجبوت يعتقدون إن الملكة اختارت قتل نفسها كي لا تستسلم لتودد الملك المسلم لها.

وقال زعيم الحزب الحاكم في ولاية هاريانا، أنيل جاين، التي ينتمي إليها أمو "لن نتهاون مع أي تصريحات تنطوي على العنف من أعضاء حزبنا... لكننا كذلك نريد من المخرج احترام تاريخ الهند".

وقال مسؤولون من وزارة الإعلام، إن محطات بث وجماعات هندوسية روجت شائعات عن الفيلم الذي لم يشاهده أحد بعد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018