أميركية تجمع 300 ألف دولار لرجل مشرد أقرضها 20 دولارا

أميركية تجمع  300 ألف دولار لرجل مشرد أقرضها 20 دولارا
(توضيحية)

ردت الأميركية ماكلور البالغة من العمر (27 عاما) الجميل لرجل متشرد كان قد أقرضها اَخر 20 دولارا كانت بحوزته لتزويد سيارتها بالوقود.

وبدأت ماكلور حملة تبرعات من أجل مساعدة الرجل المتشرد حيث جمعت 325 ألف دولار.

وكانت كيت ماكلور (27 عاما) قد دشنت صفحة على موقع (جو فاند مي دوت كوم) حيث جمعت حتى ظهر أول من أمس الجمعة 325 دولارا لرجل مشرد يدعى (جون بوبيت جونيور).

ويصف بوبيت نفسه بإنه جندي سابق في مشاة البحرية الأميركية، ومسعف عمره 34 عاما) أصبح بلا مأوى قبل نحو عام وفقا لموقع (إنجي كوم) الذي ساعد تقريره عن الواقعة في جذب الانتباه إلى جمع التبرعات.

وقالت ماكلور على موقع (جو فاند مي) إنها كانت تقود سيارتها في طريق بين ولايتين أثناء الليل الشهر الماضي، عندما نفد البنزين من سيارتها، وبعد ذلك التقت بوبيت الذي كان يجلس على جانب الطريق رافعا لافتة لطلب المال.

وأضافت "بعد دقائق قليلة عاد بعلبة بنزين، وأنفق آخر 20 دولارا كانت معه" ليتأكد من أنني سوف أتمكن من العودة إلى منزلي سالمة.

وقال بوبيت لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، إنه يعتبر الطرقات مكانا غير آمن لأي شخص خاصة لامرأة بمفردها.

وأضاف "بدأت وكأنها بحاجة لمساعدة، وبالنظر إلى حالتي أنا فإن الناس يساعدونني كل يوم. وعندما تسمح لي فرصة مساعدة أحدهم فهذا هو ما يتعين علي فعله".

وبعدما حدث ذلك على الطريق السريع، كانت ماكلور تعود من فترة لأخرى إلى المكان للاطمئنان على بوبيت، حيث جلبت له ملابس تحميه من البرد وبعض النقود، وقررت هي وزوجها في نهاية المطاف بدء جهود لجمع المال للرجل حتى يتمكن من دفع إيجار مسكنه، وشراء سيارة وتدبير نفقات أخرى إلى أن يجد وظيفة.

وزادت أموال التبرعات بآلاف الدولارات في الأيام القليلة الماضية، إذ ساهمت على ما يبدو التغطية الإعلامية واسعة النطاق ومشاعر الإحسان الفياضة خلال عطلة عيد الشكر في تدفق المساعدات الخيرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018