جبل جليدي عائم يُهدد قرية بغرينلاند

جبل جليدي عائم يُهدد قرية بغرينلاند
(أ ب)

تسببت كتلة جليدية عائمة بإخلاء جزئي لمستوطنة يسكنها نحو 170 شخص في شمال غرب غرينلاند وهي بلد عضو في المملكة الدنماركية.

وانجرفت قطعة جليدية بعلو 100 متر فوق سطح البحر، تعوم في المحيط المتجمد الشمالي، إلى مسافة قريبة جدًا من مستوطنة صغيرة على ساحل غرينلاند الغربي، مما دب الرعب في نفوس السكان الذين يتوقعون انهيارها من تسونامي (صغير) مُحتمل.

وطلبت السلطات المحلية من سكان "إناروسيت" الذين يسكنون بجانب الساحل، الانتقال إلى مناطق أعلى.

وقالت شرطة غرينلاد: "إننا نخشى أن ينهار الجبل الجليدي، مما سيؤدي إلى سيل باتجاه القرية".

ووضعت الشرطة طائرات مروحية في المكان تحسبًا لكارثة محتملة، فيما أخبرت سكان القرية بالبقاء في مناطق مرتفعة وإبعاد الأطفال عن الشاطئ.

وأظهر مسح جيولوجي للباحث الدنماركي، ويليام جولان، إن هذه الظاهرة قد تتكرر بشكل مكثف حيث أن " ظهور الجبال الثلجية في غريندلاند تزاداد في القرن الأخير بسبب التغيير المناخي الذي أصبح أقوى حدّة"، في حين أن ارتفاع عددها كان يزيد من مخاطر التسونامي.

وفي العام الماض، توفي 4 أشخاص وأصيب 11 شخصًا بعد أن تسبب انهيار أرضي بتسونامي اجتاح قرية أخرى في غرلاينلاند تُدعى نوغاواتياك.

ويُظهر الفيديو المسرع 20 مرّة عن التصوير الطبيعي، 3% من الخسارة السنوية بكثافة جليد غرينلاند تحدث خلا نصف ساعة فقط.

وتُعتبر الجبال الجليدية كتلًا ضخمة من الجليد انفصلت عن أطراف إحدى المثالج هائلة الحجم، ثم انسلت إلى مياه المحيط، وتطوف بسبب التوازن بين كتلة الجليد وكتلة الماء، حيث أن قمة الجبل التي تظهر فوق سطح الماء، هي عبارة عن 0.1 مما يمتد تحت الماء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018