لاول مرة: اتحاد الجمعيات (اتجاه) ضمن اللجنة القيادية للمنتدى المدني الاورومتوسطي

لاول مرة: اتحاد الجمعيات (اتجاه) ضمن اللجنة القيادية للمنتدى المدني الاورومتوسطي

اقرت اللجنة التنفيذية في اتجاه (اتحاد جمعيات اهلية عربية) وبالاجماع، انتخاب المحامي حسين ابو حسين رئيسا للجنة التنفيذية لاتحاد الجمعيات للدورة الحالية. ويمثل ابو حسين المؤسسة العربية لحقوق الانسان في اتجاه.

كما اتمت اللجنة التنفيذية لـ"اتجاه" انتخاب هيئاتها, اذ انتخبت لجنة مالية مؤلفة من كل من عبد نمارنة مندوب لجنة المهجرين, وسعيد عيسى عن جمعية التقدم والتطوير نحف, وفدوى يونس – مندوبة جمعية نساء عارة وعرعرة. وبدأت اللجنة التنفيذية بمناقشة اولوياتها وتوزيع العمل داخلها من خلال استحداث لجان عمل, تعزز المشاركة في اتخاذ القرار والعمل الجماعي.

هذا وجرى نقاش حول تعزيز دور اتجاه في تدعيم مكانة العمل الاهلي ومواجهة التحديات الاساسية التي تواجه هذا القطاع المؤسساتي.

كما قرر الاجتماع التنديد بمنع عو ادارة اتجاه محمد اسعد كناعنة من مغادرة البلاد في اطار رحلة عائلية الى الاردن. واعتبر الاجتماع ان المنع هو جزء من الملاحقات السياسية وقرر الاجتماع طرح موضوع الملاحقات السياسية على المحافل المحلية والدولية ومواصلة الحملة لوضع حد له.

وكان شارك في الاجتماع كل من: المحامي خالد زعبي رئيس المؤسسة العربية لحقوق الانسان, فدوى يونس (رئيسة جمعية نساء عارة وعرعرة), محمود مواسي (عضو ادار صندوق الحاجة رقية بيادسة لدعم الطلبة العرب), محمد كناعنة (مدير عام جمعية البلد الثقافية), عبد نمارنة (عضو ادارة لجنة المهجرين), سعيد عيسى (جمعية التقدم والتطوير), عرفان سليم (رئيس جمعية مرج ابن عامر), قدري ابو واصل (مدير جمعية اصدقاء المعتقل والسجين) وامير مخول مدير عام اتجاه

استعدادا لانعقاد المنتدى المدني الاورومتوسطي، في مدينة نابولي الايطالية، في شهر تشرين الثاني القادم, وبناء على التنسيق بين المنبر غير الحكومي للمنتدى الاورومتوسطي والمنظمين الايطاليين والمفوضية الاوروبية, تم اختيار اتجاه – اتحاد جمعيات اهلية عربية، ضمن اللجنة التحضيرية القيادية للمنتدى, المؤلفة من ممثلي اثي عشر منظمة.

وسيمثل مدير اتجاه – امير مخول في عضوية اللجنة التحضيرية كلا من اتحادات الجمعيات الفلسطينية – اتجاه وشبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية في الضفة والقطاع وهيئة الجمعيات الاهلية الفلسطينية في لبنان.

وستكون اللجنة التحضيرية مسؤولة عن كافة النواحي التنظيمية والمضامينية للمنتدى المدني والذي سيشارك فيه ممثلو اربعمائة مؤسسة من دول حوض المتوسط. كما ستكون اللجنة مسؤولة عن موضوعات المنتدى ومعايير المشاركة والنواحي المالية.

هذا ويعكس اختيار اتجاه ضمن اللجنة المسؤولة, اعترافا بالدور المتعاظم لقطاع العمل الاهلي العربي المنظم, وللثقة التي توليها المؤسسات المشاركة والشبكات الفلسطينية باتحاد الجمعيات ومركزية دوره.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018