مرشح قائمة "اهل الناصرة معا": نعتز بدعم "التجمع الوطني" لقائمتنا ونطلب المزيد من هذا الدعم

مرشح قائمة "اهل الناصرة معا": نعتز بدعم "التجمع الوطني" لقائمتنا ونطلب المزيد من هذا الدعم

"حركة (أهل الناصرة معًا) ليست حركة حزبية مثل الجبهة أو غيرها، ونحن نعتز بأن حزبًا مركزيًا وأساسيًا بين جماهيرنا العربية وفي الناصرة - هو حزب التجمع- يدعم هذه الحركة. لقد ترفع فرع التجمع في الناصرة عن فئويته ومصلحته الضيقة وقرر أن يخوض الانتخابات معنا من خلال قائمة أهلية".

هذا ما قاله المهندس بشير عبد الرازق، مرشح حركة (أهل الناصرة معًا) للرئاسة، في معرض تعليقه على دعم التجمع للحركة. أما بخصوص تسلم أعضاء من التجمع لمواقع تنظيمية أو إعلامية في الحركة فأجاب: "وما الخطأ أو الممنوع في هذا؟ لقد تنافس على الرئاسة ثلاثة مرشحين وكلهم ليسوا أعضاء في التجمع. ومن يحضر اجتماعاتنا الداخلية يعرف أن أعضاء التجمع حساسون جدًا وبشكل مبالغ به لمسألة المراكز التنفيذية داخل الحركة. هم يرفضونها ويرفضون الترشح لها، وهيئات الحركة تفرضها عليهم أحيانًا فرضًا. إذ لا يخفى على أحد أن مسؤولي التجمع في الناصرة يتمتعون بمقدرات وبخبرات تنظيمية وإعلامية. والحركة بأمسّ الحاجة لهم ولخبرتهم في هذه المجالات".

وأضاف عبد الرازق : "الأمر الغريب أن الذين قسموا البلد على أساس فئوي وعلى أساس "جماعتنا وجماعتهم" ووظّفوا حتى في البلدية على الأساس الحزبي والفئوي، وكل قوائمهم قوائم حزبية، ينتقدون دعم حزب ما لحركتنا(؟!). نحن نعتز بهذا الدعم ونطلب المزيد منه. ونعد بالقضاء على ظاهرة التوظيف الحزبي في البلدية وبالتعامل مع الناس على أساس انتماءاتهم السياسية. فالبلد لكل مواطنيها وهكذا يجب أن تكون بلديتها. وهذا ما تتعهد حركتنا بتنفيذه. ولهذا أيضًا اخترنا لها اسم "أهل الناصرة معًا"، وأضفنا عليه "معًا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018