مطالبة صناديق المرضى التعامل مع الصيدليات العربية وعدم التمييز ضدها

مطالبة صناديق المرضى التعامل مع الصيدليات العربية وعدم التمييز ضدها


توجه النائب جمال زحالقة إلى المسؤولين عن أقسام الصيدلة في صناديق المرضى طالباً منها التعامل مع جميع الصيدليات دون تمييز، بما في ذلك الصيدليات العربية. جاء ذلك بعد تلقي زحالقة شكوى من بعض الصيادلة العرب طرحوا فيها قضية الإجحاف الذي يتعرضون له من قبل صناديق المرضى التي ترفض التعامل مع بعض الصيدليات دون أي تبرير.

وفي السياق ذلته، إلتقت اللجنة المكزية لنقابة الصيادلة بكامل هيئتها، النائب جمال زحالقة (التجمع)، بحضور مدير عام النقابة وسكرتيرها ومستشارها القضائي. وتناول اللقاء قضية بيع الأدوية التي تستلزم وصفة طبية، في المحلات التجارية ومحطات الوقود، كما تناول قضية التعديلات المقترحة على القوانين االمتعلقة بالصيدلة والمحافظة على المهنة وتطويرها.

وأكد زحالقة خلال اللقاء أنه "يعارض بيع أي نوع من الدواء خارج إطار الصيدليات الرسمية، لأنه حتى الأدوية ألتي لا تستلزم وصفة طبيب قد تسبب ضرراً على الصحة إذا لم تستعمل بالشكل الصحيح، خاصة وان المريضلن يتلقى التعليمات والإرشادات اللازمة لإستعمال الدواء. وأضاف زحالقة بأن الإقتراح الأولي كان يشمل عدد محدود من الادوية، لكن وزارة الصحة اضافت إلى القائمة الأصلية عشرات الأنواع من الأدوية مما يعقد الأمور أكثر.

يشار الى ان زحالقة حاصل على شهادة الدكتوراة في الصيدلة من الجامعة العبرية في القدس. وهو اول صيدلي يمثل هذه المهنة في الكنيست.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018