اعتصام امام مكاتب الداخلية في القدس الشرقية، غدا، احتجاجا على المعاملة المهينة للفلسطينيين

اعتصام امام مكاتب الداخلية في القدس الشرقية، غدا، احتجاجا على المعاملة المهينة للفلسطينيين

بمبادرة من "حملة إنهاء إذلال المواطن المقدسي أمام بوابة الداخلية"، يجري امام مكاتب الداخلية في القدس الشرقية، في تمام الساعة العاشرة من صباح غد الثلاثاء، اعتصام احتجاجي ضد الممارسات المهينة التي يتعرض لها المراجعون الفلسطينيون، والتي وصلت، مؤخرا، حد الابتزاز الجنسي والمادي، حسب ما افادت به معلومات صادرة عن الشرطة التي فتحت تحقيقا جنائيا ضد عدد من حراس وموظفي المكتب، بهذه التهمة.

وكان وفد يمثل هذه "الحملة" قد التقى، اليوم الاثنين، النائب د. عزمي بشارة والنائب د. جمال زحالقة لتنسيق الخطوات اللازمة من أجل الانتصار في هذه الحملة، وإجبار سلطات الاحتلال على تغيير تعاملها الإذلالي مع المواطنين المقدسيين.

وقدم النائبان بشارة وزحالقة شرحاً عن النشاط البرلماني في هذا السياق بما في ذلك اللقاء الذي عقداه مع وزير الداخلية ابراهام بوراز .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018