صحيفة "يديعوت احرونوت": عضو الكنيست أحمد طيبي يطالب بتعديل مسار جدار الفصل العنصري ليضم بيته داخل الجدار

صحيفة "يديعوت احرونوت": عضو الكنيست أحمد طيبي يطالب بتعديل مسار جدار الفصل العنصري ليضم بيته داخل الجدار

قالت صحيفة يديعوت احرونوت أمس، الجمعة، ان الأجهزة الأمنية الإسرائيلية رفضت طلب عضوي الكنيست، أحمد طيبي وايهود يتوم، لعقد لقاء مع المسؤول عن تخطيط وتنفيذ مسار الجدار من القيادة العسكرية الوسطى، داني تيرزة. وقالت الصحيفة ان عضو الكنيست أحمد طيبي طلب عقد هذا اللقاء في مكتبه في الكنيست كي يطلب من المسؤول عن تخطيط وتنفيذ جدار الفصل العنصري بتعديل مسار الجدار بحيث يصبح بيت الطيبي في القدس العربية داخل الجدار. ومن المعروف ان ايهود يتوم، مسؤول عن قتل فدائيين فلسطينيين بدم بارد بعد ان تم القبض عليهم خلال عملية باص 300 .

وأدعت الأجهزة الأمنية، كما نشرت صحيفة يديعوت، ان الطيبي يريد تغيير مسار الجدار الذي يمر قرب بيته. هذا وقد رفضت أجهزة الأمن الاستجابة لعقد هذا اللقاء، وتم تعليل الرفض بعدم امكانية عقد لقاءات خاصة مع أعضاء كنيست في مكاتبهم.

أما عضو الكنيست الطيبي فقد أدعى انه لا ينوي طلب شمل بيته داخل الجدار، بل المطالبة بالغائه. كما قال لصحيفة يديعوت احرونوت: "ان المشكلة المبدئية تقاطعت مع مشكلتي الشخصية وأنا أشعر بالمعاناة على جسدي". واضاف "كيف ساخذ طفلتي الى المدرسة الواقعة داخل الجدار بينما أنا أسكن خارجه؟".

اما ايهود يتوم الذي تقدم بطلب مع الطيبي للقاء الجنرال تيرزة المسؤول عن تنفيذ الجدار فقد قام بالدفاع والتوسط للطيبي لدى أجهزة الأمن ومنفذي بناء سور الفصل العنصري. ويذكر ان الجنرال تيرزة مسؤول عن تنفيذ بناء الجدار وهو ليس من متخذي القرارات وليس من صلاحيته الغائه، بل تحديد مساره باعتباره المسؤول عن التخطيط والتنفيذ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018