مقتل سامي حجازي من اللد بإطلاق نار

مقتل سامي حجازي من اللد بإطلاق نار

لقي المواطن سامي حجازي وهو  في الاربعينات من عمره، من سكان مدينة اللد، جراء تعرضه لإطلاق نار كثيف مساء اليوم، عندما كان جالسا داخل سيارته قرب مبنى البلدية، برفقة إبنته.

وروى شهود تواجدوا في مكان الحادث أن سيارة عابرة اطلقت وابل من الرصاص، اخترقت بعضها القسم العلوي من جسد القتيل ما ادت الى مصرعه بعد فترة قصيرة.

وأضاف  الشهود أن ابنة القتيل التي شاهدت الجريمة حيث كانت في السيارة مع والدها، اصيبت بحالة من الهلع والخوف، ولم يتمكن المتواجدون في المكان من السيطرة عليها، حيث فرت هاربة من المكان، وهي تصرخ وتبكي.

وكان العشرات من أهالي اللد بينهم رئيس البلدية قد شاهدوا الجريمة البشعة، ليتجمهر المئات من اهالي المدينة في مكان الجريمة للتعبير عن استنكارهم وسخطهم من الجريمة البشعة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018