زكور في الكنيست: " يوجد أشخاص متطرفون في المساجد لم يتعلموا الدين وينالون رواتبهم من جهات متطرفة"

زكور في الكنيست: " يوجد أشخاص متطرفون في المساجد لم يتعلموا الدين وينالون رواتبهم من جهات متطرفة"

طالب عضو الكنيست، عباس زكور، (القائمة العربية الموحدة) في خطابه الأول الذي ألقاه من على منبر الكنيست برفع ميزانية قسم متابعة شؤون الدين الإسلامي في وزارة الأديان الاسرائيلية قائلاً: "مئات المساجد من دون أئمة ولا تعيينات. والسبب هو عدم وجود الميزانية. وإلى ماذا يؤدي هذا؟ يؤدي إلى أن الإمام الذي تعلم أربع سنوات في الجامعة يذهب للعمل في الزراعة والبناء أو الصيد ويترك المسجد ليسيطر عليه إناس لم يتعلموا الدين ويلقون خطبًا ليست دينية ومتطرفة".

وأضاف: "هؤلاء ("المتطرفين") ينالون رواتبهم من جهات متطرفة، ويعود سبب هذا الاستيلاء على المساجد إلى عدم وجود ميزانية. فمن تعلم الدين الاسلامي يجب أن يكون في المسجد ويجب تخصيص ميزانيات للمساجد (من قبل الحكومة الإسرائيلية). وان يكون الامام معينًا (تعيين حكومي) لنقطع فرصة سيطرة المتطرفين على المحليين وعلى الأماكن المقدسة"

وأضاف زكور في خطابه: "لا مكان في هذا العالم للمتطرفين من الطرفين (العربي واليهودي). وعلينا العمل من أجل إحلال السلام بين الشعبين كي نعيش جميعًا بأمن وكرامة والتوصل إلى مساواة كاملة بين الوسطين العربي واليهودي".

وقال زكور: ""دم الإنسان أغلى من الأرض، ومهم أكثر من أي حجر في العالم. وعلى الواحد منَّا أن يعطي الآخر من أجل السلام. وأن يساعد الآخر والتنازل حتى لو كان عن أرض".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018