في ذكرى النكبة: التجمع ينظم مهرجانا سياسيا ثقافيا في مدينة اللد

في ذكرى النكبة: التجمع ينظم مهرجانا سياسيا ثقافيا في مدينة اللد

تحت عنوان "لتبقى ذكراها حية" و"حفاظاً على هويتنا ووجودنا"، ينظم التجمع مهرجاناً ثقافياً سياسياً قطرياً، إحياءً للذكرى الـ 58 للنكبة الفلسطينية الكبرى في مدينة اللد.

ويشمل المهرجان كلمات سياسية وقراءات شعرية ومعرض صور وشهادات حية وفقرات فنية وطنية.

وقد تقرر أن يكون المهرجان في مدينةاللد، قرب منطقة الجامع الكبير وكنيسة الخضر، وذلك يوم الإثنين الموافق 15/5/2006 الساعة السابعة مساء (19:00).

وفي حديث لـ عـ48ـرب مع السيد عوض عبد الفتاح، السكرتير العام للتجمع، أكد أن اختيار مدينة اللد لم يكن صدفة، فمدينة اللد تعرضت لهجمات العصابات الصهيونية عام النكبة (1948) وتم تهجير غالبية سكانها.

وذكّر عبد الفتاح بالمجزرة التي نفذتها العصابات الصهيونية في جامع "دهمش".

كما أشار إلى المعاناة اليومية التي يتعرض لها سكان اللد الأصليون، على كافة المستويات، وخاصة في ظل سياسة هدم البيوت بذريعة أنها غير مرخصة، علماً أن بلدية اللد ترفض منح تراخيص بناء لعرب اللد، علاوة على تحويل الأحياء العربية إلى غيتوات فقر محاصرة، ناهيك عن التمييز الصارخ بحقهم في كافة المجالات.