بمبادرة النائب زحالقة مطالبة بلدية معالوت ترشيحا بالعدول عن فصل المعلمين

بمبادرة النائب زحالقة مطالبة بلدية معالوت ترشيحا بالعدول عن فصل المعلمين

ناقشت لجنة التربية والتعليم التابعة للكنيست، في جلسة خاصة، عقدت بمبادرة النائب د.جمال زحالقة، اليوم الثلاثاء، فصل جميع معلمي المدرسة الثانوية الشاملة في ترشيحا.

وإفتتح النائب زحالقة النقاش، قائلاً: "الحديث يدور عن مدرسة ناجحة، ذات مستوى نجاح في إمتحانات ومعدلات البجروت من أفضل المستويات في البلاد، و نقل إدارة المدرسة إلى شركة اورط سيؤدي حتما إلى زعزعة المدرسة وهبوط المستوى فيها".

وطالب زحالقة من اللجنة العمل على إلغاء الفصل الجماعي للمعلمين وإجبار رئيس البلدية التفاوض مع ممثلي الأهالي والمعلمين والطلاب وعدم تجاهلهم وفرض الأمور عليهم من طرف واحد، خاصة وأن المدرسة أقيمت من قبل أهالي ترشيحا قبل عشرات السنين وتعتبر رمزاً للبلد.

وحضر الجلسة كل من النائب واصل طه والسيد جورج أيوب رئيس مجلس فسوطة المحلي، وعضوا البلدية المشتركة معلوت ترشيحا السيد نخلة طنوس و د.رياض بشارة. كما حضرها السيد خليل أبو حسان ممثل اللجنة الشعبية المحلية في ترشيحا والسيد ناهي دكور ممثل لجنة أولياء الأمور في المدرسة.

وجاء فصل جميع المعلمين كخطوة إستفزازية من قبل رئيس البلدية شلومو بوحبط، وذالك بسبب معارضة المعلمين لخطة البلدية تحويل إدارة المدرسة لصالح شركة اورط.

ومن الجدير بالذكر أن غالبية أهالي ترشيحا ولجنة أولياء الأمور والطلاب يعارضون هذه الخطة.

وقال النائب واصل طه أثناء حديثه: "يجب أن ننظر إلى الحقائق كما هي، فهناك الكثير من المدارس العربية التي تدهور مستواها بعد نقلها إلى شبكة اورط، وهذا ما سيحصل إذا نقلت مدرسة ترشيحا إلى اورط".

وشدد عضو البلدية عن التجمع الوطني الديمقراطي السيد نخلة طنوس خلال حديثة على أن قرار رئيس البلدية نقل إدارة المدرسة لشبكة أورط هو قرار سياسي، وليس فيه أي إعتبار لمصلحة الطلاب والمدرسة.

وأضاف "لقد قمنا بفحص الموضوع من كافة جوانبه والتشاور مع مهنيين ومختصين في مجال التربية والتعليم من ترشيحا ومن خارجها، ووصلنا إلى الإستنتاج بأن نقل المدرسة إلى شبكة اورط سيعود بالضرر على المدرسة والطلاب وسيؤدي إلى تراجع في مستوى الطلاب وسيهدد مستقبل المدرسة".

ومن جهته قال د.رياض بشارة عضو البلدية عن الجبهة أن "نقل المدرسة إلى شبكة أورط سيؤدي إلى تدهور مستواها وهروب الطلاب إلى مدارس أخرى في المنطقة وبالتالي إلى إغلاق المدرسة".

وإختتم رئيس اللجنة ميخائيل ملكيئور الجلسة طالبا من البلدية التفاوض مع المعلمين والأهالي والتوصل إلى حل مشترك وعدم فرض الأمور من طرف واحد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018