صباح اليوم الثلاثاء: مظاهرة ضد مؤتمر "تهويد النقب" في بئر السبع..

صباح اليوم الثلاثاء: مظاهرة ضد مؤتمر "تهويد النقب" في بئر السبع..

أصدر المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب، نداء إلى السكان العرب في النقب للمشاركة في مظاهرة سينظمها المجلس الساعة التاسعة من صباح اليوم الثلاثاء، والتي ستكون بقيادة اعضاء كنيست، وذلك في الساحة المركزية في البلدة القديمة في بئر السبع ( قبالة بنك هبوعليم)، ضد مؤتمر حول "تهويد النقب" تحت عنوان: " مؤتمر النقب 2006".

ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر رئيس الوزراء ايهود اولمرت، والمسؤول عن ملف "النقب والجليل" شمعون بيرس، ومدير الوكالة اليهودية، ولفيف من صناع القرار من الوزراء، وجهات يهودية فاعلة اقتصاديا في النقب، وقادة "سلطة تطوير النقب".

ويأتي المؤتمر لجلب أكبر عدد ممكن من اليهود الى النقب، الامر الذي "سيزيد من وتيرة هدم البيوت العربية، ومصادرة ما تبقى من الارض"، كما قال حسين الرفايعه رئيس المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها.

وجاء في البيان: "نهيب بكم بالتحرك الفوري، شيبا وشباناُ لدحر الظلم عن انفسكم ونطالبكم بالمشاركة الفعالة في المظاهرة المرخصة الحاشدة التي سينظمها المجلس الاقليمي، يوم الثلاثاء الموافق 4/7/2006 الساعة: 09:30 صباحا، والتي ستكون بقيادة اعضاء كنيست، ووجهاء من عرب الداخل، وذلك في الساحة المركزية في البلدة القديمة في بئر السبع، ضد مؤتمر حول " تهويد النقب" تحت عنوان: " مؤتمر النقب 2006 " بحضور رئيس الوزراء ايهود اولمرت، شمعون بيرس، ولفيف من صناع القرار من الوزراء، وجهات يهودية فاعلة اقتصاديا في النقب، وما يسمى "سلطة تطوير النقب" ذات الضلع الاكبر في خطة " تهويد النقب".

كما جاء في البيان"يتجاهل هذا المؤتمر وجودكم، ويتحدث عن التطوير الاقتصادي للشركات الكبرى اليهودية متجاهلا الاقتصاد والوجود العربي، ويعمل على جلب اليهود للنقب، ومتجاهلا المشاكل في القرى غير المعترف بها. ويأتي المؤتمر لتوطيد واقرار وتنفيذ خطط هدامة وجدت فقط ضد العرب في القرى غير المعترف بها وسكان النقب العرب عامة، ويأتي للضغط على الحكومة والوزارات من اجل الاسراع في تنفيذ وتطبيق الخطط الهدامة التي تعتبرنا " غزاة على الارض" وتلك الخطط التي تطالب بترحيلنا من ارضينا خلال سنتين، وتلك التي لا تعترف بوجودنان وهي مدعومة من اليمين الاسرائيلي المتطرف".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018