إطلاق سراح معتقلي شفاعمرو السبعة من الإعتقال المنزلي..

إطلاق سراح معتقلي شفاعمرو السبعة من الإعتقال المنزلي..

أطلقت محكمة الصلح في مدينة عكا يوم أمس، الأربعاء، من الإعتقال المنزلي سراح المعتقلين السبعة من مدينة شفاعمرو، الذين تم اعتقالهم بشبهة مشاركتهم في "لينش" ضد الإرهابي اليهودي، ناتان زادة، الذي ارتكب مجزرة شفاعمرو في آب/أغسطس من العام الماضي.

وأفادت التقارير الإعلامية أنه قد تقرر إطلاق سراحهم لأن النيابة العامة لم تقدم حتى الآن لوائح اتهام ضدهم. وكان الشفاعمريين السبعة قد اعتقلوا في حزيران/يونيو الماضي، بعد 10 شهور من وقوع المجزرة.

وكانت قد ادعت الشرطة الإسرائيلية أنها تملك أدلة تربط المعتقلين بمقتل الإرهابي زادة. كما أن النيابة كانت تنوي أن تنسب لهم تهمة "إرتكاب جريمة قتل والإخلال بالنظام الإعتداء على رجال الشرطة"!!

وفي المقابل فإن المعتقلين السبعة، و هم جميل صفوري، وفادي صفوري، وباسل قادرية، وأركان كرباج وهيثم حرب، ومنير زقوت، ونعمان بحوث، قد نفوا كافة التهم الموجهة لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن المئات من الشفاعمريين والناشطين في الأحزاب العربية والقوى الوطنية كانوا قد تضامنوا مع المعتقلين منذ لحظة اعتقالهم. وفي حينه نظم إضراب شامل في مدينة شفاعمرو، كما نظم عدد من المظاهرات المطالبة بإطلاق سراحهم والتحقيق مع عناصر الشرطة والجيش الذين أتاحوا للإرهابي زادة بالتجول حراً طليقاً إلى أن قام بارتكاب المجزرة، التي راح ضحيتها أربعة شهداء من مدينة شفاعمرو، نادر حايك وميشيل بحوث، والشقيقتان هزار ودينا تركي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018