يعزون العائلة ود.عزمي بشارة والتجمع الوطني الديمقراطي وموقع عــ48ـرب | محليات | عرب 48" /> يعزون العائلة ود.عزمي بشارة والتجمع الوطني الديمقراطي وموقع عــ48ـرب "/>

يعزون العائلة ود.عزمي بشارة والتجمع الوطني الديمقراطي وموقع عــ48ـرب

<b> <font color="black" size="4" face="verdana"> يعزون العائلة ود.عزمي بشارة والتجمع الوطني الديمقراطي وموقع عــ48ـرب  </font></b>

تلقى النائب د.عزمي بشارة عدداً من رسائل التعزية بوفاة المناضل والإعلامي المرحوم أحمد أبو حسين، يشاطرونه وعائلته وحزبه (التجمع الوطني الديمقراطي) ورفاقه وموقع عــ48ـرب الحزن على وفاة طيب الذكر.

وكان من بين رسائل التعزية رسالة صحيفة "الكرامة الناصرية" في مصر، موقعة من قبل السادة د.عبد الحليم قنديل ود.محمد عبود والأستاذ أمين اسكندر. جاء فيها:" بقلوب يملؤها الحزن والأسى، وعيون يعز عليها الفراق، تلقينا النبأ الصادم..رحيل صديقنا وزميلنا ورفيقنا، الكاتب والإعلامي الوطني الشجاع أحمد أبو حسين.. سيفتقدك محبوك وقراؤك في موقع عرب 48، وجريدة الكرامة التي تعطرت صفحاتها بكلماتك المخلصة.
جريدة الكرامة الناصرية، وأصدقاء الفقيد في مصر يتقدمون بخالص التعزية القلبية الحارة لأسرة أبو حسين، والدكتور عزمي بشارة، والزملاء في موقع عرب 48 ، وحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وكلنا ثقة أن صديقنا أحمد سيظل محفورا في وجداننا وعقولنا بسيرته العطرة، وكتاباته العميقة، ومسيرته الحافلة بالعطاء والتضحية. سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته".


وفي رسالته إلى د.بشارة، أرسل الصحفي معتز أحمد، من صحيفة الأهرام المصرية يقول فيها: السلام عليكم يا أستاذي وحبيبي الدكتور عزمي بشارة
معذرة لا استطع تكملة الكلام حيث أن الدموع تنهمر مني..
مرفق مقال عسى أن تنقله لي يا دكتور بعد إذن معاليك إلى موقع عرب 48 حيث كانت وسيلة التواصل مع الموقع هو أحمد ومن هنا لا اعرف أحداً غيره..
آسف لهذا الطلب ولكن المصاب كبير
السلام عليك"
(المقال منشور في الموقع في زاوية ثقافة وفنون- نصوص)



كما أرسل الأمين العام لتجمع الأدباء والكتاب الفلسطينيين، الكاتب رشاد أبو شاور، وأمين سر الإتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، السيد حمزة البرقاوي، رسالة تعزية جاء فيها:
"الأخ العزيز عزمي بشارة الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي
الأخوة الأعزاء آل أبو حسين
الأخوة الأعزاء موقع عرب48
رحل المناضل الكبير أحمد أبو حسين و هو في قمة عطائه من أجل فلسطين و شعبها، وهو الكاتب الوطني الذي تابعنا باهتمام ما كتبه عن فلسطين في الداخل و الخارج رغم كل الظروف الصعبة. فكانت فلسطين على الدوام الحاضر في كتاباته و نشاطه و أحلامه. وهو الكاتب الذي ظل وفياً و مؤمنا بقضيته مهما كانت الصعاب والأخطار.. وهو الكاتب الذي ظل قلمه في الاتجاه الصحيح مناضلاً ومؤمناً بعدالة القضية الفلسطينية لتبقى حية متقدة تتحدى كل أنواع الإرهاب والحصار.
وكان موقع عرب 48 على الدوام الصوت الفلسطيني المميز والصابر والصامد ينقل إلينا أخبار أهلنا الأحباء وصمودهم العظيم وبقاءهم كالسنديان على ارض فلسطين ليؤكدوا للعالم أن شعبنا باق مهما قست الظروف منغرسا فوق أرضه الغالية.
فلسطين لن تنسى الأبطال الأوفياء الذين ظلوا صوتا وقلما وحلما وستخلدهم ولن تنساهم وهذا ابنها البار الكاتب أحمد أبو حسين الفلسطيني الصوت المعبر عن طموحات وأهداف وأماني شعبنا داخل وخارج فلسطين.
رغم الخسارة الكبيرة ... نحن على ثقة بأن رفاق الفقيد الغالي سيواصلون الدرب الذي سار عليها من أجل فلسطين الغالية وضحى من أجلها أحمد أبو حسن.
للفقيد الغالي الرحمة ولأهله وأحبته الصبر و السلوان .



عزيزي د عزمي
بمزيد من الذهول والألم تلقيت خبر رحيل الأخ والصديق العزيز، أحمد أبو حسين، العربي الفلسطيني.
صباحاتي لن يكون لها المذاق نفسه، وقراءة صفحات مجلتكم ستكون دومًا ممزوجة بالدمع. برحيل احمد علمي بفلسطين سيصبح أقل، واقترابي من ثراها سيكون أبعد.
لا تتوافر لدي اللغة الكافية للتعبير عن عميق أملي. لكن أيها الصديق، الصبر، راجيًا نقل مشاعري الصادقة إلى أهله جميعهم، وإلى رفاقك في التجمع، وألهمكم الله جميعًا الصبر.

زياد منى
الأخوة قيادة وكوادر ومناضلي التجمع الوطني الديمقراطي في فلسطين
الأعزاء الزملاء في أسرة عرب 48
الجاليات الفلسطينية والعربية في الدول الإسكندنافية تلقت نبأ رحيل المناضل الوطني الكبير ، والإعلامي المتميز ( أحمد أبو حسين ) بمزيد من الحزن والأسف، حيثُ أنّ المرحوم كان مناضلاً وطنياً صلباً، وأحد رجالات الإعلام والثقافة العربية، الذي ساهم بجد واخلاص، في إملاء الإتساع الإعلامي بكل ما يتصف بالإلتزام بقضايا الوطن والأمة. اننا نعتقد انّ الساحة الإعلامية والثقافية العربية سوف تفتقده، كما سوف يفتقده رفاقه المناضلين في ساح النضال..
الجاليات الفلسطينية في الدول الإسكندنافية ، تعزيكم بفقدان ابنكم، ابن الشعب الفلسطيني، المناضل أحمد أبو حسين، وتدعو أن يتغمده الله بوافر رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، ولأهله الصبر والسلوان
المنسق العام لرابطة الجالية الفلسطينية في اسكندنافيا
صبري حجير

تتقدم اسرة اعداد البرامج السياسية في الفضائية السورية من الوسط الاعلامي العربي والفلسطيني ومن اسرة موقع عرب 48 ومن التجمع الوطني الديمقراطي باحر التعازي بفقد الزميل احمد ابو حسين الذي غيبه الموت في قمة العطاء
رحمه الله والهم اهله وذويه الصبر والسلوان تلقينا نبأ وفاة الزميل الكاتب والمناضل الاخ العزيز احمد ابو حسين ببالغ الحزن والاسى واذ نتقدم من اسرة عرب48 واهل وذوي الفقيد نسأل الله تبارك وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم ذويه واهله الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون
أسرة سوريا صوت الحق الاخبارية"كل نفس ذائقة الموت "
تتقدم كتله الصحفي الفلسطيني – فلسطين بأحر التعازي والمواساة من الزملاء في أسرة إدارة موقع "عرب 48" وكافة العاملين فيه والى شعبنا الفلسطيني في الداخل بوفاة المدير العام للموقع الزميل الإعلامي :
أحمد أبو حسين
والذي توفي على أثر سكتة قلبية مفاجئة مساء الخميس 07/12/2006 عن عمر يناهز "44 عامًا"، قضى جلّها في خدمة قضيته ووطنه .
كما نتقدم بالتعازي الحارة للزميلة الصحفية ألفت الحداد مراسلة موقع "عرب 48 " في قطاع غزة، سائلين المولى عز وجل أن يرحم الفقيد وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .
إنا لله وإنا إليه راجعون
كتلة الصحفي الفلسطيني
فلسطين، الأحد: 10-12-2006



.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018