حجم البطالة في البلدات العربية يزيد بـ4 أضعاف عن البلدات اليهودية..

حجم البطالة في البلدات العربية يزيد بـ4 أضعاف عن البلدات اليهودية..

بين تقرير دائرة التشغيل أن حجم البطالة في البلدات العربية يزيد بأربعة أضعاف عن حجمها في البلدات اليهودية. كما بين التقرير أنه في بعض البلدات العربية فإن كل مواطن رابع هو عاطل عن العمل.

ويتضح من المعطيات أن حجم البطالة في البلدات العربية وصل في الشهر الماضي، تشرين الثاني/نوفمبر، إلى 20% من القوة العاملة فيها. حيث تبين أن نسبة البطالة في بلدة الأعسم في النقب تصل إلى 20% من عدد السكان، وفي بلدة كسيفة في النقب تصل نسبة البطالة إلى 17%.

أما في البلدات العربية في الشمال فإن نسبة البطالة تصل إلى ما يقارب 14%. وفي المقابل فإن البلدة اليهودية التي تحتل أعلى نسبة بطاله هي "كريات ملاخي"، حيث تصل النسبة فيها إلى 10%.

وبحسب دائرة التشغيل فإن المعطيات التي تتصل بالوسط العربي تزيد بثلاثة أضعاف ونصف عن المعدل القطري. وأن البلدات التي تقف على رأس قائمة البطالة هي بلدات عربية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018