جمعية عربية لتشجيع الخدمة الوطنية الإسرائيلية..

جمعية عربية لتشجيع الخدمة الوطنية الإسرائيلية..

بعد تغلغل جمعيات يهودية بهدف تشجيع فلسطينيي الداخل على أداء الخدمة الوطنية الإسرائيلية، أعلن اليوم عن موافقة السلطات الإسرائيلية على إقامة جمعية عربية، هدف نشاطها تشجيع الشباب العرب على تأدية الخدمة الوطنية الإسرائيلية.

وصادق وزير الرفاه الاجتماعي، يتسحاق هرتسوغ، يوم أمس، بكثير من الغبطة على قيام أول جمعية «عربية» باسم "جمعية المساواة الاجتماعية والخدمة الوطنية في الوسط العربي" وتهدف إلى تجنيد متطوعين عرب للخدمة الوطنية الإسرائيلية.

رئيس الجمعية هو شخص باسم "عاطف القريناوي" وأعرب لوسائل الإعلام العبرية عن «سروره» لهذا الخطوة قائلا: " انها تشكل فرصة لدمج المواطنين العرب في المجتمع الاسرائيلي".

تستخدم هذه الجمعيات جنرالات سابقين في الجيش الإسرائيلي وضباط في جهاز الأمن العام الشاباك وسياسيين إسرائيليين لقديم محاضرات للمشاركين لتشجيعهم على أداء الخدمة الوطنية الإسرائيلية ودمجهم في المشروع. ولا تتوانى تلك الجمعيات عن تنظيم رحلات أو لقاءات في المناسبات الوطنية الفلسطينية لإبعاد المشاركين عن الأجواء الوطنية.
ويسعى المحاضرون إلى تقديم صور مشوهة للتاريخ والواقع، وإلى تشويه هوية الفلسطينيين في الداخل ضمن مشروع أسرلة يغيب وجه الصراع الحقيقي.

وقال مسؤولون في حزب التجمع الوطني الديمقراطي أنه يجب التصدي بكل حزم لمثل هذه الظواهر ومحاصرتها، وطالبوا المجالس العربية بمنع جمعيات من هذا النوع العمل في قراهم ومدنهم.


.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018