إصابة أربعة عمال وإبعاد سكان وادي النعم عن منطقة رمات حوفاف بعد انفجار في احد المصانع

إصابة أربعة عمال وإبعاد سكان وادي النعم عن منطقة رمات حوفاف بعد انفجار في احد المصانع


أصيب أربعة عمال بجراح طفيفة اثر استنشاقهم مادة سامة، بعد انفجار وقع في أحدى المواقع في مصنع مختاشيم للأسمدة الواقع في رمات حوفاف، ما أدى إلى تسرب مادة الفوسفور العضوية السامة وانتشارها في الجو لمسافات شاسعة. وتم نقل المصابين إلى مستشفى «سوروكا» في بئر السبع، ووصفت إصابتهم بالطفيفة.

وقد أمرت طواقم الإنقاذ، بأمر من خبراء وزارة البيئة، بإبعاد السكان العرب البدو الذين يسكنون في قرية وادي النعم غير المعترف بها، والتي لا يوجد فيها وسائل أمان ومناطق مؤطمة ما يعرض حياتهم للخطر. وتأتي أوامر خبراء البيئة على خلفية المخاطر الناجمة عن المادة الكيماوية، حيث قال شهود عيان أن الغيمة الكيماوية تصل إلى كيلومترات عن المصانع الكيماوية.
وقالت الناطقة بلسان شرطة النقب، إنّ السكان البدو الذين يسكنون على بعد 2 كلم عن رمات حوفاف طولبوا بالتوجه إلى حافلات تم استدعائها إلى المنطقة لنقلهم إلى منطقة آمنة بعيدة عن مكان الخطر.

وقد تم إخلاء بعض العمال وإبعاد المواطنين عن المنطقة، في حين تم إغلاق شارع رقم 40 بصورة نهائية أمام حركة السير، وإبقاء العمال الـ2000 في مصنع مختاشيم والمصانع المجاورة في غرف آمنة، لئلا يتم تعريض حياتهم للخطر.
وكان الحادث وقع الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم (الاثنين)، حيث انفجرت مادة كيماوية في إحدى مواقع المصنع وأدت إلى تسرب المادة الكيماوية السامة.

ووصلت إلى المكان قوات الإنقاذ، من سيارات إسعاف وطواقم إطفاء وقوات كبيرة من الشرطة بقيادة قائد شرطة النقب يوسي باريينتي حيث تم اغلاق شارع رقم 40 أمام حركة السير.

وتعمل طواقم الانقاذ في هذه الأثناء لمحاولة احتواء الغيمة الكيماوية من خلال رشها بالمياه واخراج المعمل الذي تم فيه تفاعل المادة الكيماوية إلى خارج المصنع، باستعمالهم ملابس واقية خاصة.

وشرعت الشرطة ووزارة البيئة بالتحقيق في ملابسات الحادث، الذي يأتي في الوقت الذي يحتدم فيه النقاش حول ضرورة أو عدم ضرورة اقامة مدينة الارشادات العسكرية (عير هبهاديم) في مفرق النقب على بعد تسعة كيلمومترات جنوب شرق رمات حوفاف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018