سكان طويل أبو جرول في النقب يفوتون على الشرطة فرصة هدم خيامهم ومصادرتها..

سكان طويل أبو جرول في النقب يفوتون على الشرطة فرصة هدم خيامهم ومصادرتها..

ضيعت عائلة الطلالقه التي تسكن قرية طويل ابو جرول غير المعترف بها، في النقب، الفرصة على آلة الهدم الاسرائيلية ظهر اليوم، الخميس، فعندما رأوا ان طلائع قوات الشرطة دخلت القرية لهدم ومصادرة خيام العائلة، اقدمت العائلة على هدم خيامها، مما جعل القوة تعود ادراجها، وبهذه الحملة تكون القرية قد شهدت 11 حملة هدم بيوت خلال عامين تقريبا.

وقد رصد شباب من عائلة الطلالقه قوات الشرطة التي دخلت القرية، فقاموا بتفكيك خيامهم بايديهم، كي لا تتم مصادرتها من قبل الشرطة، التي مكثت في المكان لمراقبة السكان حتى لا يعاد بناء الخيام.

وفي حديث مع عقيل الطلالقه، رئيس اللجنة المحلية، قال: "أردنا تضييع الفرصة عليهم، فهدمنا خيامنا بايدينا، كي لا تتم مصادرتها، ونحن قلنا ونقول بأنهم يهدمون ونحن نبني، علما أننا نعيش على أرضنا، ولا يستطيع أحد الا الله أن يحركنا عنها، ولن نتنازل عنها ابدا، فحقنا لن نتخلى عنه".

وفي حديث مع حسين الرفايعه رئيس المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها قال حول هذه الحملة:" هذا نتاج عمل عصابة "المنهيلت/ المديرية" التي أعلن الوزير بويم عن نية الحكومة حلها، فهم يستبقون الاحداث، كون وزير الاسكان أعلن مرارا عن النية بتجميد هدم البيوت، وهو ينتظر مصادقة المستشار القانوني للحكومة على تجميد الهدم، ومعادلتنا معروفة هم يهدمون ونحن نبني، فلا يعقل ان يبقى الناس في العراء بدون اي حلول، وبدون مأوى، وليعلم كل وزير في حكومة اسرائيل ان المنطق وارجاع الحقوق للناس هو الذي سيسود".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018