تشيع جنازة المرحوم ناصر سبيت في جسر الزرقاء

تشيع جنازة المرحوم ناصر سبيت في جسر الزرقاء

شيعت جماهير غفيرة من قرية جسر الزرقاء والمنطقة ،المرحوم ناصر عوض سبيت (24 عاما)، الذي لقي مصرعه غرقا وعثر على جثته بالقرب من شاطىء قيساريا، على ايدي خفر السواحل. و ترك المرحوم خلفه خمسة أشقاء كان اكبرهم، ووالده ووالدته.

وكان المرحوم قد خرج من منزله يوم الجمعة الماضي، قاصدا شاطىء جسر الزرقاء، هذا الامر جعل والدته تقلق كون الشمس كانت قد أوشكت على الغروب ، الا أن المرحوم أصر على الذهاب ، لكنه لم يعد للمنزل. فقامت والدته بإبلاغ الشرطة عن ابنها الذي خرج من المنزل ولم يعد وانها قلقة علي مصيره.

وكانت شرطة لواء الساحل، قد عممت بيانا أوضحت فيه انه تم العثور على الجثة في شاطىء قيساريا،وتعود للشاب ناصر سبيت وأن قوات كبيرة من الشرطة، وخبراء الطب الجنائي الذين وصلوا الى المكان قرروا نقل الجثة الى معهد التشريح الجنائي في ابو كبير، لتحديد اسباب الوفاه، وتحديد فيما إذا كان المرحوم لقي مصرعه على خلفية جنائية او حادث غرق.