حملة التحقيقات مع المشايخ العرب الدروز تتجدد

حملة التحقيقات مع المشايخ العرب الدروز تتجدد

استدعت الوحدة الشرطية للجرائم الدولية في بيتح تكفا العديد من المشايخ العرب الدروز أعضاء لجنة التواصل للتحقيق معهم، على خلفية زيارة الوفد المذهبي العربي الدرزي إلى الأهل والأماكن المقدسة في سوريا أوائل أيلول من هذه السنة، ويشمل الاستدعاء مشايخ لم يكونوا ضمن الوفد.

ويجيء هذا الاستدعاء المجدد بعد أن رفض المشايخ الامتثال قبيل العيد.

فقد استدعت كلا من المشايخ علي معدي رئيس لجنة التواصل وعوني خنيفس وصلاح حلبي أعضاء رئاسة الوفد والمشايخ سلمان العنتير وهايل عامر رغم أنهما لم يكونا من أعضاء الوفد، والمشايخ حاتم نور الدين حلبي ومهنا حلبي وكمال زيدان ومنير نصر الدين، وذلك على مدار هذا الاسبوع ابتداء من الأحد 07\12\30 وحتى الخميس 08\1\3.

كذلك شمل الاستدعاء بعض الأخوة الناشطين في ميثاق المعروفيين الأحرار، السيد حمد صلالحة من بيت جن والسيد كمال أبو حمود من الدالية، رغم أنهما لم يرافقا الوفد ولم تكن لهما أية علاقة به.

وعلم أن العشرات من المشايخ والشخصيات الاجتماعية ستكون في رفقة المحقق معهم للاعتصام أمام مركز الشرطة خلال ساعات التحقيق وتعبيرا عن دعمهم للمحقق معهم، وإصرارا على إحقاق حقهم في التواصل رغم كل محاولات الضغط والترهيب والتخويف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018