النائب نفاع: أمام عجز الشرطة الرامة تتحول إلى ساحة عنف بعد أن كانت لؤلؤة الشمال

النائب نفاع: أمام عجز الشرطة الرامة تتحول إلى ساحة عنف بعد أن كانت لؤلؤة الشمال

طرح النائب سعيد نفاع، يوم أمس، الثلاثاء، (01/01/2008) أمام الهيئة العامة للكنيست موضوع أعمال العنف المستشرية في قرية الرامة الجليلية، والتي أدت قبل أيام إلى حرق 6 سيارات لمواطنين آمنين.

وحسب المصادر فإن الفاعل ترك رسالة "تهديد" للشرطة، يهددها باستمرار هذه الأعمال إن هي استمرّت باعتقال موقوف لديها.

وقال النائب نفاع: قبل أشهر طرحت هذا الموضوع على جدول أعمال الكنيست، حينها كان قد وصل عدد حوادث القتل إلى ثمانية حالات، كان آخرها في وضح النهار. واليوم أجد نفسي طارحا الأمر للمرة الثانية على ضوء استمرار أعمال العنف التي حوّلت الرامة من قرية اعتبرت لسنوات لؤلؤة الشمال ثقافة فقد زودّت المنطقة بالمربين أجيالا طويلة، وكانت مدارسها الثانوية قبلة طلاب المنطقة وتحولت في السنوات الأخيرة إلى ساحة عنف، بسبب العجز الذي تبديه الشرطة في معالجة الوضع".

وخلص نفاع إلى القول: "يجب أن نرفع صوتنا عاليا من هنا لعله يصل إلى شرطة إسرائيل التي تبدو عاجزة أمام هذا الوضع".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018