لجنة شعبية في حيفا لمحاربة المخدرات والجنوح الاجتماعي

لجنة شعبية في حيفا لمحاربة المخدرات والجنوح الاجتماعي

تجري هذه الأيام في مدينة حيفا، مشاورات واستعدادات لتشكيل لجنة شعبية محلية من أجل التصدي لآفة المخدرات والعنف الآخذة في الازدياد داخل المجتمع الفلسطيني في حيفا والبلاد عامة.

يشارك في هذه المشاورات والاستعدادات نشطاء أجتماعيين من المدينة بالاضافة الى مجموعة من المهنيين في المواضيع الاجتماعية، بالاشتراك مع عدد من المربين والمطلعين على الاوضاع الاجتماعية والتربوية كذلك. وتهدف هذه المجموعة لاعداد برامج عمل وخطط شاملة بعد دراسة كافة المعطيات، هذه البرامج من المتوقع أن تخاطب شرائح مختلفة من الشارع الحيفاوي وأجيالا مختلفة من جيل الطفولة وحتى جيل الشباب وطلاب المدارس الثانوية.

وقال د. ياسر منصور، أحد المبادرين لتشكيل هذه اللجنة في حديث لموقع عـــ48ــــرب، أن نتائج الدراسات والابحاث العلمية التي صدرت مؤخرا تشير الى أزمة كبيرة لدى الشباب والطلاب العرب من ناحية: المشاركة في أعمال عنف وجنوح اجتماعي عدا عن تعاطي المخدرات والادمان على الكحول، ولذلك لا بد من تحرك سريع من أجل لجم ظواهر الجنوح الاجتماعي على كافة أشكاله، في سبيل بناء جيل حصين واثق من نفسه ويصبو الى التقدم وتحقيق الانجازات.

ويأمل المبادرون أن يلقوا التعاون والدعم من قبل الجهات ذات الصلة، وفي مقدمتها اللجان البلدية والمؤسسات التربوية والتعليمية في المدينة، وأن تصبح تجربتهم نموذجا يحتذى به في العديد من البلدات العربية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018