النائب إبراهيم عبد الله يرأس وفدا لزيارة الأسير المحرر وصفي منصور في مدينة الطيرة بالمثلث

النائب إبراهيم عبد الله يرأس وفدا لزيارة الأسير المحرر وصفي منصور في مدينة الطيرة بالمثلث

قام الشيخ النائب إبراهيم عبد الله صرصور رئيس الحركة الإسلامية الجنوبية وعلى رأس وفد من الحركة الإسلامية بزيارة للسجين المحرر وصفي أحمد منصور – أبو علي- والذي أطلق سراحه يوم الأربعاء الماضي بعد أن قضى 21 عاماً في السجون الإسرائيلية.

وقد هنأ الوفد الأسير منصور بالإفراج عنه ، مشيداً بالأخوة السجناء السياسيين من دور في بلورة الوعي الإسلامي والوطني، وبما تركوه على الحياة العامة والخاصة من بصمات لها الأثر الإيجابي ما لا يخفى على أحد.

وتمنى الوفد المحرر منصور وافر الصحة والعافية متمنين أن تتم الفرحة بالإفراج عن كل السجناء الأمنيين في القريب العاجل.

الأسير وصفي منصور في سطور .....

وصفي أحمد منصور من مواليد 1938 أب لأربعة أولاد وبنت واحدة ، أعتقل بتاريخ 15/5/1986 على أثر عملية في الشمال جرح فيها واحد. حكم عليه بالسجن لمدى الحياة ثم وبجهود مكثفة حدد المؤبد بثلاثين سنة ثم حصل على خصم ثلث المدة على أن يبقى في إقامة جبرية لمدة 10 سنوات.

خرج من السجن يوم الأربعاء 23/01/2008 بعد أكثر من 20 عاماً قضاها في غياهب السجون الإسرائيلية. وبدموع الفرحة والزغاريد أستقبلت الطيرة إبنها البار الأسير المحرر وصفي أحمد عبد القادر منصور، أما أفراد عائلته عامر وأحمد وسام وابنته فقد كافحوا السنوات العديدة ليوفروا لقمة العيس لهم ولأمهم التي توفيت قبل سنوات ولم يسمح له حتى برؤيتها وإلقاء النظرة الأخيرة عليها.

وكذلك الأمر بالنسبة لوالده والذي حرم من رؤيته أيضاً.جهود جبارة ومكثفة قام بها أبناؤه ومؤسسات الأسرى والمعتقلين وأنصار السجين حتى وفقهم الله في الحصول على تخفيض مدة الثلث بسبب سنه مع الإقامة الجبرية لمدة 10 سنوات في بيته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018