إحراق نادي للجنود في قرية البقيعة بعد أربعة أشهر من شراء المبنى

إحراق نادي للجنود في قرية البقيعة بعد أربعة أشهر من شراء المبنى

تعرض منزل يملكه رجل يهودي في قرية البقيعة لعملية أحراق مواد بلاستيكية واطارات سيارات داخله مما الحق أضرارا مادية بسيطة في المنزل، ويقع المنزل المذكور والمكون من طابقيين بالقرب من الكنيس شمالي "دوار العين" المعروف في مركز قرية البقيعة القديم.

وبحسب المعلومات التي وصلت موقع عرب 48، فأن أفراد من عائلة واكيم العربية التي تقطن في قرية البقيعة، قد باعت هذا المنزل قبل نحو أربعة شهور لرجل يهودي يدعى " نفتالي فريدمان". وبحسب ادعاء شرطة "معونه" التي تحقق في الحاث فأن سيارة الأب الذي باع المنزل وسيارة نجله قد تعرضتا قبل نحو أسبوعين لأحراق من قبل مجهولين في ساعات الليل المتأخرة، أمام منزل العائلة.

هذا وعلم موقع عرب 48 أن أعمال ترميم وصيانة تجري هذه الايام في المنزل المذكور، من أجل تحويله الى نادي للجنود الاسرائيليين.

يذكر أن عزبة في قرية البقيعة، تعود ملكيتها لمواطن يهودي من منطقة تل ابيب، تعرضت قبل عشرة أيام لعمليات حرق وتخريب وعبث في محتوياتها ، بالاضافة الى تكسير خزان المياه .

وتعتقد الشرطة أن مجموعة من الشبان العرب يقفون وراء أعمال حرق ممتلكات العائلات اليهودية. فيما يدعي السكان العرب الذين يشكلون الغالبية الساحقة في القرية، أن جهات متطرفة تقف وراء عمليات التخريب واحراق المنازل اليهودية من أجل تشجيع جهات يهودية أخرى للوصول الى القرية والسكن فيها بحجة أن الوجود اليهودي مهددا بسبب "اعتدءات" العرب عليهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018