الشرطة تتهم أهالي الكرمل بالوقوف وراء إغلاق شارع 70 والقاء الزجاجات الحارقة على دورياتها

الشرطة تتهم أهالي الكرمل بالوقوف وراء إغلاق شارع 70 والقاء الزجاجات الحارقة على دورياتها

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن أضرارا لحقت بإحدى دورياتها بعد إلقاء زجاجة حارقة عليها على شارع رقم 70 في المقطع بين مفترقي المروج "هعمكيم" ومفترق "هتشبي" بالقرب من يكنعام، بعد منتصف الليلة الماضية.

وكانت دوريات من الشرطة والإطفاء قد حضرت إلى المكان بعد تلقي بلاغ عن إشعال إطارات سيارات وسط الشارع وإغلاق الشارع بالحجارة والصخور، وعند وصول الدوريات تم إلقاء الزجاجة الحارقة عليها من إحدى التلال المجاورة، وكذلك رشق دوريات الإطفاء والشرطة بالحجارة، مما تسبب لها بأضرار مادية .

وذكرت مصادر في الشرطة: " إن خلفية الحادث تعود إلى عدم موافقة أصحاب الأراضي المجاورة لمد خطوط الغاز بمحاذاة شارع رقم "6"، أو ما يعرف بعابر إسرائيل". في إشارة إلى المواطنين العرب الدروز الذي يقيمون خيمة اعتصام على مدار الساعة منذ ثلاثة أسابيع، للاحتجاج على مخططات مصادرة أراضيهم المعروفة بأراضي المنصورة.

وكانت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض في الكرمل قد دعت الأهالي إلى الوصول إلى المكان، كخطورة تصعيديه في النضال المتواصل من أجل إجهاض مخططات مصادرة الأراضي، بحجة إقامة مشاريع "قومية" أعلنت عنها السلطات الإسرائيلية من ضمنها: مد خطوط رئيسية للغاز الطبيعي، وبناء سكة قطار تمتد من ميناء حيفا وحتى الحدود الإسرائيلية الأردنية، بالإضافة إلى مد خطوط رئيسية للكهرباء، وبناء مفترق رئيسي ضخم يرتبط بشارع "عابر إسرائيل" رقم ( 6).

يذكر أن قيادات عربية درزية كانت قد حذرت الحكومة الإسرائيلية والسلطات الإسرائيلية من مواصلة مخططات مصادرة الأراضي العربية الدرزية، وأن الشارع الدرزي يشهد سخطا وغضبا عارمين، حيث شهدت العديد من المناطق مصادرات كبيرة خلال السنوات الماضية، في يانوح وجت، والكرمل وغيرها، عدا عن أوامر هدم لعدد كبير من المنازل في بلدتي الدالية وعسفيا.