لجنة التجار توجه الانتقادات لبلدية الناصرة وتتهمها بعدم الالتزام بالتفاهمات التي أبرمت لحل مشكلة السير..

لجنة التجار توجه الانتقادات لبلدية الناصرة وتتهمها بعدم الالتزام بالتفاهمات التي أبرمت لحل مشكلة السير..

وجهت لجنة التجار في مدينة الناصرة، من جديد، انتقاداتها إلى بلدية الناصرة، واتهمتها بعدم المسؤولية وانعدام التخطيط السليم، بسبب مشروع "البلد سالكة" الذي باشرت العمل به، لتنظيم حركة السير وحل أزمة السير في مركز المدينة.

وقد أصدرت لجنة التجار بيانا وجهت من خلاله انتقادات شديدة إلى مشروع "البلد سالكة" الذي يتم العمل به، بحيث يفتقر إلى أماكن التوقف المعدة لأهالي الأحياء القريبة من الشارع الرئيس، وكذلك لشاحنات تحميل وتفريغ البضائع للمحال التجارية، بالإضافة إلى عدم تجهيز أماكن وقوف لسيارات المعاقين.

وقال رئيس لجنة التجار، أحمد ظاهر، في حديث لموقع عــ48ـرب، إن بلدية الناصرة تراجعت عن العديد من التفاهمات والنقاط العينية التي أتفق عليها مع لجنة التجار، من خلال الطاقم المشترك الذي شكل من شخصيات في البلدية، منهم مهندس البلدية وعلي سلام نائب الرئيس وعماد أبو أحمد وكذلك عدد من الأهالي وممثلون عن التجار، إلا أنه اتضح للتجار بعد مباشرة العمل بالمشروع أن هذه النقاط لم يتم مراعاتها، وفي مقدمتها المواقف المعدة للأهالي القاطنين بجوار الشارع، بحيث لا يعقل ألا تتوفر لديهم مواقف خاصة للوقوف، أو أن يتم إعفاؤهم من رسوم التوقف بحسب النظام الجديد، وكذلك موضوع تخصيص أماكن تحميل وتفريغ البضائع للمحال التجارية.

وأضاف ظاهر أن الأيام القادمة ستشهد خطوات احتجاجية اضافيه في حال لم يكن هناك أي تجاوب مع مطالب اللجنة، مؤكدا أن لجنة التجار والأهالي لن يقبلوا بتمرير المشروع على حساب راحتهم وأرزاقهم، لأن المحال التجارية هي مصدر رزق مئات العائلات في الناصرة.

يذكر أن بلدية الناصرة باشرت منذ شهر تقريباً بتخطيط الشوارع والأماكن المعدة لوقوف السيارات، ويتم هذه الأيام العمل على تجهيز الأجهزة الإلكترونية لتزويد بطاقات التوقف، بحيث سيبلغ سعر بطاقة التوقف لمدة ساعة ( 3 شيكل).

وقد شرعت بلدية الناصرة بحملة إعلانية، منذ أكثر من شهر، تحت شعار "البلد سالكة"، خصصت لها ميزانية 250 ألف شيكل من وزارة المواصلات، بهدف تعريف الشارع النصراوي وزوار المدينة بالمشروع، وكذلك لتحذير السائقين من التوقف المخالف للنظام الجديد، بحيث أعلنت البلدية عن تشغيل مراقبين من أجل تحرير المخالفات للسائقين المخالفين.
.