نشطاء التجمع يتظاهرون في الناصرة إحياء لذكرى النكبة وتنديداً بزيارة بوش!

نشطاء التجمع يتظاهرون في الناصرة إحياء لذكرى النكبة وتنديداً بزيارة بوش!

تحت عنوان "لا أهلاً ولا سهلاً بالمجرم جورج بوش- زعيم عصابة الإرهاب العالمي"، "لن نغفر ولن ننسى..60 عاماً من النكبة"، نظم التجمع الوطني الديمقراطي مظاهرة رفع في شعارات في الناصرة، بالقرب من ساحة كنيسة البشارة، إحياء للذكرى ألـ 60 لنكبة شعبنا الفلسطيني، واحتجاجا على زيارة الرئيس الأمريكي، جورج بوش، إلى البلاد للمشاركة في احتفالات إسرائيل في ذكرى نكبة شعبنا.

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والأعلام السوداء، واللافتات المنددة بزيارة بوش كتب عليها: "بوش لا أهلا ولا سهلاً"، "بوش مجرم حرب يجب ان يقدم للمحاكمة".

هذا وقد شهدت العيديد من البلدات العربية سلسلة من الإعتصمامات الإحتجاجية التي دعا اليها التجمع الوطني الديمقراطي، منذ ساعات الصباح، وجاء في بيان صادر عن التجمع أن هذه التظاهرات تاتي احتجاجا على زيارة بوش، زعيم عصابة الارهاب العالمي المساند للمشروع الاسرائيلي الاحتلالي في الذكرى الستين لنكبة فلسطين.

وكان نواب التجمع قد أبلغوا رئيسة الكنيست، داليا إتسيك، في رسالة أرسلوها إليها، بعد ان وجهت إليهم دعوة أسوة بأعضاء الكنيست الآخرين، لحضور خطاب بوش، في الكنسيت اليوم، جاء فيها " قررنا مقاطعة الجلسة بسبب الشخص الذي شن ويهدد بشن المزيد من الحروب في المنطقة، والمسؤول عن سقوط مئات آلاف الضحايا في العراق وأفغانستان، وإضافةً للأجواء الإحتفالية للخطاب لمناسبة الذكرى الستين لقيام دولة إسرائيل".