النائب سعيد نفاع يطالب وزير الأمن الداخلي بالسماح بزيارة الاسير عبد الخالق النتشة

النائب سعيد نفاع يطالب وزير الأمن الداخلي بالسماح بزيارة الاسير عبد الخالق النتشة

يبدو أن معاناة الاسرى في السجون الإسرائيلية لا تعرف الحدود، وتجيئ في غالب الاحيان من دواع إنتقامية مغطاة بإدعاءات أمنية.
فقد تلقى النائب نفاع مؤخرا رسالة من داخل سجن هداريم من الاسير عبد الخالق النتشة وهو من سكان الخليل، يشكو فيها معاناته على ضوء منع الزيارات عنه حتى عن زوجته ومنذ 6 سنوات.

وبناء عليها بعث النائب سعيد نفاع، اليوم، برسالة الى وزير الأمن الداخلي، افي ديخيتر، يطالبه بالسماح لزوجة الأسير عبد الخالق النتشة بزيارته في معتقل هداريم.
وكتب نفاع في رسالته أن الزوجة ممنوعة من زيارته منذ ما يقارب 6 سنين وذلك بحجج أمنية، وبالرغم من أن الأسير قد تلقى تصريح بالزيارة لمرة واحدة في تاريخ 24/1/07 ولكن الزيارة لم تتم حتى اليوم.

وطالب النائب نفاع الوزير بالسماح بالزيارة بأقرب وقت مؤكدا أن هذه الزيارة هي حق إنساني من الدرجة الاولى.