وفاة المربي نمر جريس رواشدة من الرينة في ظروف تراجيدية..

وفاة المربي نمر جريس رواشدة من الرينة في ظروف تراجيدية..

يشيع أهالي الرينة والمنطقة، مساء اليوم، الثلاثاء، جثمان المربي المرحوم نمر جريس رواشدة ( أبو جورج)، الذي فارق الحياة مساء أمس في ظروف تراجيدية في منزله في قرية الرينة بمنطقة الناصرة.

وكان المرحوم من خيرة وقدامى المدرسين في المنطقة، حيث عرف بتفانيه في تمرير رسالته التربوية قبل التعليمية، وخرج عشرات الأجيال الذين يكنون له تقديرا كبيرا.

يذكر أن المرحوم أب لأربعة أولاد، وعمل في سلك التربية والتعليم على مدار سنوات طويلة، حيث كان معلما للغة العربية في مدرسة التيراسنطة في مدينة الناصرة، حتى خرج للتقاعد قبل عدة سنوات.

وعرف المرحوم بأخلاقه الحسنة وسيرته الطيبة، وتضحياته الكبير من أجل ألأجيال الشابة، وخدمة أهل بلده، وشارك الناس في مناسباتهم المختلفة، إلى أن ذهل كل من عرفه مساء أمس بخبر وفاته التراجيدي، الذي وقع كالصاعقة على عائلته وعلى كل من عرفة، حيث تتوافد جماهير غفيرة إلى بيت العزاء في الرينة، للوقوف إلى جانب عائلة المرحوم.

وقد نعى والدا المرحوم، زوجته، أولاده وأشقائه وعموم آل رواشده ورزق وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الرينة والخارج فقيدهم المربي الفاضل نمر جريس رواشدة ( 70 عاما)، وسيتم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير، الساعة الخامسة من يوم الثلاثاء ( 10.6.08) من قاعة كنيسة اللاتين في الرينة.