لجنة متابعة قضايا أسرى الحرية تناشد بإدراج أسرى الداخل في إطار عمليات تبادل الأسرى..

لجنة متابعة قضايا أسرى الحرية تناشد بإدراج أسرى الداخل في إطار عمليات تبادل الأسرى..

ناشدت لجنة متابعة قضايا أسرى الحرية، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل، بإدراج الأسرى والسجناء السياسيين الفلسطينيين من الداخل، من الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية، في إطار عمليات تبادل الأسرى التي يجري الحديث حولها مؤخراً مع الحكومة الإسرائيلية، عبر مفاوضات غير مباشرة.

وطالبت اللجنة بعدم تجاهل هذا القطاع من الأسرى القابعين في السجون الإسرائيلية وأهاليهم وذويهم، الذين يعانون الأمرّين، خصوصاً من قبل المؤسسة الإسرائيلية، لا سيما أنه من بين هؤلاء الأسرى عشرات النساء والمرضى وكبار السن وممن تجاوزوا مدة محكومياتهم القانونية ويعانون من ظروف لا إنسانية قاهرة.

وقد انطلق هذا النداء في نهاية الاجتماع الذي عقدته لجنة متابعة أسرى الحرية، يوم أمس الثلاثاء (24/06/2008) في مكاتب لجنة المتابعة العليا في الناصرة، حيث بحثت عدة قضايا متعلقة بشؤون الأسرى والسجناء السياسيين من الداخل، إضافة إلى أمور تنظيمية.