بعد التحقيق معه من قبل الشاباك؛ الشاب محمود عواد: غرف التحقيق لن ترهبنا.. سنواصل نشاطنا في صفوف التجمع..

بعد التحقيق معه من قبل الشاباك؛ الشاب محمود عواد: غرف التحقيق لن ترهبنا.. سنواصل نشاطنا في صفوف التجمع..

في أعقاب استدعائه للتحقيق معه من قبل محققي جهاز الأمن العام (الشاباك)، أكد الناشط في صفوف اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي، محمود منير عواد (18 عاما)، من مدينة طمرة، أن غرف التحقيق لن ترهب الشباب، وأنهم سيواصلون نشاطهم في صفوف اتحاد الشباب.

وعلم موقع عــ48ـرب أنه تم استدعاء الشاب عواد إلى التحقيق قبل أكثر من أسبوع، وحددت الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم، الإثنين، كموعد للتحقيق، في قسم الشاباك في مركز شرطة "مسغاف".

وقال عواد، الذي انتخب مؤخرا لعضوية اللجنة المركزية لاتحاد الشباب الوطني الديمقراطي إن التحقيق قد تركز على نشاطات التجمع وفعالياته، بالإضافة إلى نشاطات اتحاد الشباب، ودور اللجنة المركزية التي انتخبت مؤخرا للاتحاد.

وأمام محاولة المحققين ترهيبه من العمل السياسي في صفوف التجمع، أكد عواد على أنه سيواصل نشاطه السياسي، معتبرا أسئلة المحققين ومحاولاتهم سخيفة، وفي الوقت نفسه مؤكدا أن أساليبهم لم تعد تنطلي على أحد، وأن أساليب الشاباك لا تخيف الشباب ولا تردعهم عن مواصلة نشاطهم في صفوف اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي.

ولفت عواد إلى أن المحقق قد قال في سياق التحقيق إن حزب التجمع هو حزب قانوني وفعالياته قانونية، إلا أنه يخرج عن الإطار القانوني في بعض الفعاليات، على حد زعمه.

يذكر أن التحقيق قد استغرق قرابة الساعتين، وانتهى بدون أن توجه لعواد أية تهمة.