النائب سعيد نفاع : تقديم لوائح الاتهام ضد الشابين خليل وصفوري أمام المحكمة المركزيّة وليس الصلح هو عملية تهويل

النائب سعيد نفاع : تقديم لوائح الاتهام ضد الشابين خليل وصفوري أمام المحكمة المركزيّة وليس الصلح هو عملية تهويل

قام النائب المحامي سعيد نفاع بالأمس يرافقه عضو المكتب الساسي للتجمع مراد حداد وعضو البلدية ابراهيم شليوط، بزيارة تضامنيّة لعوائل الأسيرين أنيس صفوري وحسام خليل في شفاعمرو، شادين على أيادي ذويهم مستمعين إلى الوقائع التي طرحها أمامهم ذوو الشابين.

وما لفت النظر أن معنويات العائلتين عالية رغم الظرف غير السهل الذي تمران به وأبدى أبناء العوائل دعما كليا لأبنائهم مهما كان، معبّرين عن قناعة تامّة وبناء على ما يعرفون من المحامين، أن تعامل الإعلام الإسرائيلي وما يذاع من قبله حول القضيّة هو تهويل مقصود للأمر.

وقد ابدى الأهالي استغرابهم معبرين عن احتجاجهم لمنعهم من الاقتراب من أبنائهم وحتى من السلام عليهم رغم أن أم أنيس السيدة راوية الشنطي مضطرة إلى السفر خارج البلاد، علما أن القانون يسمح بمقابلة الأسير لأهله بعد تقديم لائحة الاتهام ضده ولهذا كانت مخصصة الجلسة. والأغرب في الأمر أن الذي منع العائلتين حتى من الاقتراب للأبناء هو القاضي نفسه رغم القانون ورغم أن هنالك تقليدا متعارف عليه بالسماح للأهل ملاقاة أبنائهم في مثل هذه الحال وعلى الأقل لإلقاء السلام.