زحالقة: تجريف الشارع في أقرث مساً بحرية العبادة وتنكيل بالمهجرين

زحالقة: تجريف الشارع في أقرث مساً بحرية العبادة وتنكيل بالمهجرين

بعث النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، برسالة الى وزير الداخلية ومدير دائرة اراضي اسرائيل مطالباً باعادة ترميم الشارع المؤدي الى كنيسة اقرث. وأعتبر زحالقة تجريف الشارع المؤدي الى الكنيسة مساً بحرية العبادة وإستمرار للتنكيل بالمهجرين.

وجاء في رسالة زحالقة:" ان الجرافات التابعة لدائرة اراضي اسرائيل ولجنة التنظيم المحلية قامت بتجريف الشارع بشكل غير قانوني ومناف لقرار المحكمة التي اصدرت امراُ بمنع التجريف.
" هذه ليست المرة الاولى التي تقوم دائرة اراضي اسرائيل ولجان التنظيم المحلية بتجاهل قرار المحاكم وتقوم بمخالفة القانون خاصة عندما يتعلق الامر بالمواطنين العرب".
واضاف زحالقة:" ان سكان القرية المهجرين يستخدمون الشارع للوصول الى الكنيسة المقامة في اراضي القرية المهجرة للعبادة والصلاة واقامة الشعائر والطقوس الدينية فيها".

وفي نهاية رسالته طالب زحالقة باعادة ترميم الشارع المؤدي الى الكنيسة والذي جرف وهدم بغير حق.