القائمة العربية المشتركة في نتسيريت عيليت توقع اتفاقية لدخول الائتلاف تضمن إنجازات للسكان العرب

القائمة العربية المشتركة في نتسيريت عيليت توقع اتفاقية لدخول الائتلاف تضمن إنجازات للسكان العرب

وقّعت القائمة العربية المشتركة في نتسيريت عليت على اتفاق ائتلافي تدخل بموجبه الائتلاف البلدي، وقد وقع الائتلاف بين رئيس البلدية المنتخب شمعون جابسو وقائمته- "عوري عير" ,"والمتقاعدين" , وبين القائمة العربية المشتركة.

وترى القائمة العربية المشتركة بهذا الاتفاق سابقة تاريخية في تاريخ التعامل مع الجماهير العربية في المدينة، سيما وأنه يحقق إنجازات عينية للسكان العرب.

وبموجب الاتفاقية سيتم توظيف %15 من القوى العاملة الجديدة في شتى أقسام وشركات البلدية المختلفة من السكان العرب على أن يبدأ ذلك مباشرة في الأشهر الخمسة القادمة.

وكذلك يتم تعين مساعد عربي لرئيس البلدية بترتيب كامل بين القائمة والإدارة، مهمته تكون التواصل اليومي للسكان مع أقسام البلدية والعمل على حل كافة الإشكالات اليومية مباشرة مع مكتب إدارة البلدية وعن طريق القائمة المشتركة.
كما ونصت الاتفاقية على إقامة لجنة من 9 أشخاص (5 منهم عرب) للتحضير لبناء مدرسة ابتدائية عربية تكون نواة لمدرسة شاملة ضمن قسم المعارف بالبلدية ووزارة المعارف لحل الأزمة التعليمية للعرب في المدينة وعلى أن تقدم توصياتها للمصادفة من قبل المجلس البلدي وبدء تنفيذ التوصيات بعد نصف سنة منذ موعد توقيع الاتفاقية.
وبموجب بنود الاتفاق سيتم العمل على رفع مستوى خدمة حضانات الأطفال القائمة ,ودراسة بناء حضانتان جديدتان بعد إعداد الخطط التحضيرية لذلك ,وكذلك الأمر بالنسبة للمراكز الجماهيرية على أن تخصص كافة المراكز الموجودة في المدينة برامج خاصة لاحتياجات الجماهير العربية الثقافية والتربوية منها.

ونص الاتفاق على تأهيل البنية التحتية في حي "الكراميم" بشقّيه الشمالي والجنوبي ورفعه إلى مستوى باقي أحياء المدينة، ودعم نشاطات نادي النساء العربيات وتعيين امرأة عربية في "لجنة تطوير شؤون المرأة في المدينة". وكذلك العمل على إلغاء القانون المساعد، قانون الشوارع سيئ الصيت بعد إعداد بديل له من قبل لجنة مهندسين يكون ثلثي ألأعضاء من القائمة المشتركة.

وجاء في الاتفاقية أن القائمة العربية المشتركة هي الممثّلة الوحيدة للأقلية العربية في المدينة، وعليه فإن التعامل يكون لصالح الجماهير العربية عن طريق مكتب عضوي المجلس البلدي وسكرتيرتهم في إدارة البلدية على ان تمثّل القائمة في إدارة البلدية بحسب مفتاح العضوية أي عضوين من أصل أعضاء الإتلاف .
ونصت الاتفاقية على وجوب التعامل مع السكان العرب كمواطنين متساويين وكامل الحقوق والواجبات سواء في العمل اليومي والبلدي والتربوي الثقافي في المدينة وألا يجري أي تمييز بين المواطنين على أساس عرقي، ديني، قومي أو أي تمييز آخر، والعمل من أجل صنع وترسيخ روح التعايش بين سكان البلد الواحد عرباً ويهوداً ومن اجل ذلك يقام طاقم إداري من شخصيات قيادية في المدينة لهذا الغرض على أن ترصد لذلك كافة الإمكانيات من قبل البلدية.
وأكدت الاتفاقية على ضرورة التعاون والتعايش المشترك لمصلحة الجميع مع المدن والقوى العربية المجاورة وعلى رأسها الناصرة ويافا، اكسال، عين ماهل، كفر كنا والمشهد وبناء أسس جديدة من العلاقات المتكافئة في مجالات السياحة والصناعة، البنية التحتية وجودة البيئة حسب مبدأ المشاركة النّسبية والمتكافئة بناءً على روح حسن الجوار وإعطاء كل ذي حق حقه في جميع المجالات وحل كافة الإشكالات العالقة بروح التفاوض البنّاء والإيجابي لصالح جميع الإطراف.

وقال د. شكري عواودة عضو البلدية عن القائمة المشتركة للتعايش: "أن هذه الاتفاقية تعتبر انجاز هام ومحطة فاصلة في تاريخ العرب في مدينة نتسيرت عيليت جاءت لتترجم البرنامج المطروح قبيل الانتخابات إلى برنامج واقعي سنعمل على تحقيقه من داخل إدارة البلدية ولأول مرة في تاريخ المدينة سنعمل على متابعة قضايا جماهيرنا العربية ومعالجتها في داخل الأروقة الإدارية الملائمة واضعين نصب أعيننا مكاسب هامة للعرب كافة ,وليس سراً على احد أن هذه المكاسب كانت بعيدة كل البعد ان تكون وراء مناصب لعضوي البلدية ، الأمر الذي رفضناه من ناحية المبدأ مفضلين مصالح السكان العرب، وهذه رسالتنا على أي منصب إداري".

د. رائد غطّاس العضو الثاني في القائمة قال: "نعتز بهذا الانجاز لأننا بهذا التوقيع بدأنا نحقق ما وعدنا به ، واضعين نصب أعيننا أماني جماهيرنا العربية وسكاننا العرب في المدينة مؤكدين على تحقيق مكاسب يومية وأمانيهم طالما وضعت جانباً ولم تعالج تاريخيا وجاء الوقت لمعالجة هذه القضايا المطلبية العادلة وصولاً نحو المساواة التامة لجماهيرنا.