تنديدا باستمرار المجازر والتوغل البري: الطلاب العرب في الجامعات الأسرائيلية يعلنون الإضراب

تنديدا باستمرار المجازر والتوغل البري: الطلاب العرب في الجامعات الأسرائيلية يعلنون الإضراب

اعلن الاتحاد القطري للطلاب الجامعيين العرب، عن تصعيد خطواته الاحتجاجية ضد العدوان على قطاع غزة. ودعا الطلاب العرب العام عن الدراسة والمشاركة في خيمات الاعتصام

ودعا بيان صادر عن الاتحاد القطري للطلاب العرب الطلاب الجامعيين العرب في البلاد للإضراب عن التعليم والمشاركة في خيم الأعتصام ، أبتداءا من يوم الثلاثاء6\1\2009 في كل الجامعات الإسرائيلية.

وأوضح البيان أن النضالات في خيام الاعتصام تشمل الإضراب عن الطعام إلى جانب برامج احتجاجية متنوعة بمشاركة عدد من الفنانين.

وطالب الاتحاد لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية وجميع مركباتها من لجان وهيئات شعبية وأحزاب عربية تبني خطوة الطلاب ونصب خيم الاعتصام في البلدات العربية على نطاق كل الجماهير الفلسطينية في الداخل".


وقال ممدوح أغبارية رئيس الأتحاد القطري للطلاب العرب:" كم من الموت والدمار والدماء والشهداء والأيتام والثكالى ننتظر حتى نصعد من نضالنا، تضامنا مع شعبنا الصامد في غزة؟!مباركة هي المظاهرات، حتى التي اشترك فيها العشرات والتي عبرت بصدق عن سخطنا على المجازر اليومية التي ترتكبها إسرائيل بحق أبناء شعبنا الصامد في قطاع غزة". واضاف ممدوح:" يجب أن يتحول التضامن الشعبي الحالي مع أهلنا في غزة إلى غضب عارم حتى وقف العدوان، وإبقاء هذه المؤسسة القمعية قلقة ومنشغلة وان نفهمها أن عدوانها الدموي على أهلنا في المناطق المحتلة عام 67، و سياساتها العنصرية ضد عرب الداخل، تراكم المزيد من الغضب خاصة في نفوس الأجيال الشابة التي قد تفجّر كل غضبها في أية لحظة. وهذا نضال تصعيدي حتى تحقيق الهدف، حتى يحصل تراجع تلو الآخر لإسرائيل والقوى المتعاونة معها على الساحة الفلسطينية و العربية".