منظمات حقوقية في جولة مرافعة في براغ- رئاسة الاتحاد الأوروبي

منظمات حقوقية في جولة مرافعة في براغ- رئاسة الاتحاد الأوروبي

تقوم مجموعة من منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية والعالمية بجولة لقاءات في العاصمة التشيكية براغ، وذلك بين 18-21 شباط 2009، وذلك لطرح قضايا انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني التي ترافقت مع الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة. ويشارك في الوفد كلاً من: محمد زيدان- مدير المؤسسة العربية لحقوق الإنسان في الناصرة، وراجي صوراني – مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة، والآنسة ميساء زرب من مؤسسة الحق في رام الله، إضافة للدكتور يشاي مناحم مدير اللجنة الشعبية ضد التعذيب.
يذكر أن هذه الجولة تأتي ضمن "لجنة العمل الخاصة بإسرائيل وفلسطين" التي تضم منظمات حقوقية أوروبية وعربية وإسرائيلية تعمل ضمن الشبكة الأورو- متوسطية لحقوق الإنسان حيث يشارك السيد مارك بولسن مدير عام الشبكة من الدنمارك، إضافة للسيد ستيفان لوغينو من مركز برونو كرايسكي لحقوق الإنسان في النمسا، إضافة لممثل عن منظمة العفو الدولية- امنستي في براغ.

وتشمل الجولة لقاءات مع وزير الخارجية التشيكي كارل شوارزنبرغ الذي ترأس بلاده الاتحاد الأوروبي، إضافة للقاءات مع مستشاري رئيس الحكومة، وممثلين عن أحزاب سياسية تشيكية، إضافة للقاء مندوبين من منظمات حقوقية محلية وعالمية، إضافة للمشاركة في ندوة مفتوحة في إحدى الجامعات التشيكية ومقابلات مع وسائل إعلام مختلفة.

وعن الجولة قال محمد زيدان: "إنها تهدف إلى التأثير في الموقف التشيكي والأوروبي عامة، بما يتعلق بأهمية احترام حقوق الإنسان الفلسطيني وتحميل الدول الأوروبية مسؤولية مباشرة بضرورة اشتراط احترام حقوق الإنسان بأي معاهدة أو علاقة مع إسرائيل، خاصة وان الحديث يدور اليوم عن تعزيز العلاقات القائمة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل، بالإضافة لضرورة وضع آليات واضحة لمراقبة انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي، وضرورة محاسبة إسرائيل على جرائم الحرب التي جرت خلال الحرب الأخيرة على غزة".