المحكمة المركزية في الناصرة ترد استئناف عمال عين ماهل ومدير نقابة " صوت العامل" وهبة بدارنة

المحكمة المركزية في الناصرة  ترد استئناف عمال عين ماهل ومدير نقابة " صوت العامل" وهبة بدارنة

ردت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة ظهر هذا اليوم ( الثلاثاء- 24\2) الاستئناف الذي قدمه المحامي رائد عمري بشان الاحكام الجائرة التي اصدرتها محكمة الصلح في الناصرة بحق ثمانية عمال من قرية عين ماهل ومدير نقابة " صوت العامل" في الناصرة وهبة بدارنة، وبذلك تكون المحكمة قد صادقت وثبتت العقوبات الصادرة بحق المتهمين مع تخفيف الغرامات المالية لاربعة من المتهمين.

وياتي رد هذا الاستئناف في اعقاب الاحكام التعسفية الجائرة التي اصدرتها محكمة الصلح في الناصرة في شهر ايار من العام الماضي بشان المتهمين، حيث تم فرض السجن الفعلي ومع وقف التنفيذ وفرض الغرامات المالية الباهضة على المتهمين بتهمة التجمهر والتظاهر غير القانوني في مكتب التشغيل في مدينة نتسيرت عليت والاعتداء على رجال الشرطة والحراس في المكتب اضافة الى الحاق الاضرار بممتلكات مكتب العمل.

كما تم ادانة سيدة من قرية عين ماهل بسرقة مسدس احد افراد الشرطة كما ورد في قرار النطق بالحكم.

وكانت لائحة الاتهام قد وجهت الى مدير نقابة " صوت العامل" وهبة بدارنة تهمة تنظيم العمال ودفعهم الى التجمهر الغير القانوني والاعتداء على رجال الشرطة وفقا لشهادات بعض المتطوعين العرب في جهاز الشرطة والشرطة الجماهيرية.

تجدر الاشارة ان محاكمة العمال الثمانية ومدير نقابة " صوت" العامل" كانت قد بدات في محكمة الصلح في الناصرة عام 2000، وذلك في اعقاب الاحتجاج الذي نظمه مئات العمال من قرية عين ماهل امام مكتب العمل في نتسيرت عليت بعد ان قام الاخير بتسجيل العشرات من العمال والعاملات " رافضي عمل" وحرمانهم من مخصصات البطالة وضمان الدخل.