مواطن من ام الفحم هدم منزله بنفسه تخوفا من تكاليف جرافات السلطة وسجونها

مواطن من ام الفحم هدم منزله بنفسه تخوفا من تكاليف جرافات السلطة وسجونها

اجبر المواطن احمد ابراهيم سعادة اغبارية مساء يوم أمس الاربعاء،على هدم منزله المتواجد بمحاذاة قرية عين ابراهيم التي تطل على منطقة الروحة القريبة من قرية معاوية في وادي عارة، وذلك بسبب مماطلة وتقاعس لجان التنظيم والجهات القانونية ذات الصلة بتوفير الشروط القانونية المناسبة واعطاء المواطن اغبارية الذي لم يتوقف منذ اربعة سنوات بالمطالبة وتقديم كافة المستندات والخرائط للحصول على رخصة بناء مصادق عليها من اللجنة المحلية للتخطيط والبناء ومن اللجنة اللوائية في حيفا الا انه لم يتمكن من استصدار رخصة لمنزله الذي يتواجد في منطقة استراتيجية خلابة تطل على منطقة وادي عارة. يشار بان هذا هو المواطن الثاني في المثلث الذي يجبر على هدم منزله بذاته خلال اقل من اسبوعين، فقبله قام المواطن مدحت سلطاني بالعملية ذاتها تخوفا من دفع تكاليف جرافات الهدم التي تصل الى 25 الف دولار. يشار بان هناك 100 منزلا في المثلث صدر بحقها اوامر هدم فورية، كذلك الامر هناك اكثر 10 الاف منزل في الجليل والنقب والمثلث والمدن الساحلية صادر بحقها اوامر هدم، ويتم التداول في ملفاتها في اروقة المحاكم الاسرائيلية.

تجدر الاشارة ان المحاكم الاسرائيليةالمختلقة، غرمت المواطن اغبارية عدة مرات بدفع مبالغ قدرت باكثر من 140 الف شيكل ما قيمت 40 الف دولارعلى مدار السنوات الماضية، كما وان السلطات وضعت الشروط التعجيزية وطالبته بهدم المنزل باسرع وقت ممكن قبل ان تقوم السلطات بهدم المنزل وتغريمه بتكاليف الهدم الطائلة التي يعجز عن دفعها الامر الذي ادى الى قيام اغبارية باستدعاء جرافة الى ساحة المنزل حيث طلب من صاحب الجرافة هدم المنزل الذي كلفه مبالغ طائلة جدا بالاضافة الى قيامه بشق شارع موصل للمنطقة القريبة على مسطح قرية مصمص وعين ابراهيم كل ذلك جاء بعد ان حذر قاضي المحكمة المواطن احمد اغبارية على تنفيذ امر بسجنه لمدة تتراوح ستة اشهر في حال رفض هدم المنزل بنفسه.