النائب نفاع في استجوابه وزير الداخليّة: هل اللجنة اللمحليّة "معاليه نفتالي" في طريقها إلى الحل؟

النائب نفاع في استجوابه وزير الداخليّة:   هل اللجنة اللمحليّة "معاليه نفتالي" في طريقها إلى الحل؟

قدم وزير الداخلية مئير شطريت في جلسة خاصة للكنيست هذا الأسبوع بيانا شاملا عن عمل وزارته خلال الفترة المنصرمة ضمّنه تقريرا عن إصلاح شامل في لجان التخطيط والبناء تمّ إقراره وينص الإصلاح على تحويل كل سلطة محليّة لبلدة يفوق عدد سكانها 14 ألف نسمه كذلك إلى لجنة محليّة للتخطيط والبناء, بهذا ستيم تفكيك 25 لجنة محليّة مناطقية للتخطيط والبناء والإبقاء على تسع لجان فقط.

وقام النائب سعيد نفاع باستجواب الوزير شطريت بخصوص مصير لجان التنظيم والبناء المناطقية التي يفوق عدد سكان البلدات المشتركة بها 14 الف نسمة وعينيا اللجنة المحليّة "معاليه نفتالي" والتي كانت الوزارة وعدت بفصل قرى الجش وحرفيش وفسوطة ومعليا وبيت جن والبقيعة عنها وتشكيل لجنة خاصة بهذه القرى بإخراجها من سيطرة اللجنة المحليّة لمعلوت، وذلك بناء على رسالة جوابيّة كان أرسلها الوزير للنائب نفاع ردا على رسالته في هذا الخصوص واعدا بإنهاء الموضوع حتى نهاية ال-2008. الا أن الوزير شطريت لم يعط جوابا قاطعا حول الموضوع مكتفيا بالقول أن الأمر قيد الفصل ولكن يتطلّب ترتيبات أوليّة معقدّة.

وردا على تعقيب نفاع:"أتمنى أن أسمع اليوم بشرى من الوزير شطريت لسكان هذه المنطقة أن اللجنة المحليّة (معاليه نفتالي) قد تم تقسيمها الى لجنتين". لم يستطع الوزير تحديد تاريخ لإنهاء إجراءات الحل.

هذا وقام النائب نفاع بإرسال بروتوكول الجلسة في هذا الخصوص لكل رؤساء المجالس المحليّة المعنيّة لمتابعة الموضوع معا وبالتعاون.