أهالي أم الفحم يتصدون لقطعان المستوطنين ويمنعونهم من دخول المدينة.. مواجهات بين أهالي أم الفحم والشرطة ووقوع إصابات..

أهالي أم الفحم يتصدون لقطعان المستوطنين ويمنعونهم من دخول المدينة.. مواجهات بين أهالي أم الفحم والشرطة ووقوع إصابات..

شارك الآلاف في مدينة أم الفحم في عملية التصدي لسوائب اليمين المتطرف ومنعهم من دخول المدينة، وذلك في الساعة العاشرة من صباح أمس، الثلاثاء.

وعلم موقع عــ48ـرب أنه تم رشق قطعان اليمين بالحجارة، في منطقة الأقواس المحاذية لمستوطنة "ميعامي"، واضطروهم إلى الانسحاب من المكان ومغادرة المنطقة، وعندها تدخلت الشرطة وقامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع على أهالي أم الفحم.

وفي أعقاب ذلك، وقعت مواجهات بين الشرطة وأهالي أم الفحم، في ظل التواجد الكثيف لرجال الشرطة في المدينة.

وعلم موقع عــ48ـرب أن عشرات الإصابات قد وقعت في صفوف أهالي أم الفحم، كما أصيب عدد وصف بغير القليل من أفراد الشرطة خلال المواجهات.

كما علم الموقع أن عددا من القيادات العربية في الداخل قد شاركت في التصدي لعصابة اليمين المتطرف، كان بينها الأمين العام للتجمع عوض عبد الفتاح، وعضوا المكتب السياسي للتجمع مراد حداد والمحامي رياض جمال، والقيادي في فرع التجمع في أم الفحم السيد محمود أديب. كما شارك النائب د.جمال زحالقة، والنائبة حنين زعبي، والنائب عفو إغبارية والشيخ رائد صلاح، ورئيس بلدية أم الفحم خالد حمدان.

وقد شهد مفرق عين إبراهيم المدخل الرئيسي لمدينة أم الفحم حالة من التوتر والغليان والترقب لمظاهرة أوباش اليمين، قبل وصول قطعان اليمين، فيما شهدت منطقة المثلث الشمالي ومداخل المدن والقرى العربية حالة من الاستنفار الأمني غير المسبوق.

ففي مفرق عين إبراهيم توافد المئات من أهالي المدينة وقيادات عربية في أول سلسلة بشرية أعلن عن أقامتها لمنع أوباش اليمين من دخول المدينة. ويقوم بمراقبة التحركات المئات من أفراد الوحدات الخاصة المدججين بالأسلحة والذخيرة، وحين رفع العلم الفلسطيني بعض أفراد الوحدات الخاصة حاولوا إنزاله مما ساهم في تأجيج الأجواء والأوضاع وارتفاع حدة التوتر.

بالمقابل تم الإعلان عن منطقة مفرق مستوطنة "ميعامي" منطقة أمنية مغلقة أمام المواطنين، حيث من المفروض أن يكون مسار مسيرة اليمين المتطرف، بحيث يحظر على المواطنين العرب دخولها ويمنع حتى أهالي الأحياء الفحماوية القريبة الاقتراب والتنقل بالقرب من المنطقة، وذلك لتأمين مسيرة اليمين.

يشار إلى أن مسيرة اليمين هي مظاهرة لرفع أعلام دولة إسرائيل قبالة أحياء أم الفحم وطول المسيرة لا يتعدى 800 متر، ومن أجل ذلك تم توظيف أكثر من 3000 شرطي من مختلف الوحدات والأجهزة الأمنية والاستخبارات.

كما يشار إلى أنه قد تقرر وصول عناصر اليمين إلى المنطقة من الخليل المحتلة عبر سيارات وحافلات مصفحة وواقية من الرصاص.

المشهد في المثلث الشمالي، مشهد من منطقة احتلال، توتر مشحون وحالة من الغليان والترقب، المشاهد التي اعتدنا عليها في الخليل والتي جسدت وتجسد ممارسات المستوطنين، المشهد ذاته في المثلث الشمالي، اوباش المستوطنين يستفزون العرب الفلسطينيين وقوات الشرطة توفر الحراسة لهم؟!.

وكانت قد قامت قوات كبيرة من الشرطة، الإثنين، بتمشيط الشوارع في مدينة أم الفحم، وذلك تمهيدا لمظاهرة سوائب اليمين المتطرف في المدينة صباح اليوم، الثلاثاء.

وبينما استعدت الشرطة بواسطة حشد قوات كبيرة في المدينة ومنطقة وادي عارة لحماية المتظاهرين، فإن أهالي أم الفحم بدورهم استعدوا لمنع دخول عناصر اليمين إلى المدينة، وذلك بعد إعلان الإضراب الشامل في المدينة.

وعلم أنه في نهاية جلسة عقدها ناشطو اليمن جرى وضع قائمة بأسماء 100 مشارك في المظاهرة، يقودها عضو الكنيست ميخائيل بن آري وباروخ مارزل وإيتمار بن غفير.

ونقل عن بن آري قوله لصحيفة "يديعوت أحرونوت": "إذا كنا لا نستطيع رفع العلم الإسرائيلي في أم الفحم فلن نستطيع ذلك في تل أبيب والقدس".

ومن جهته ادعى مارزل أن "هناك مجموعة تهدد سلطة القانون في الدولة.. من الصعب تفهم كيف تتعامل معهم الشرطة بتساهل". كما طالب الشرطة بتنفيذ حملة اعتقالات في أم الفحم".

النائب د.زحالقة: نجحنا في صد مارزل الفاشي الصغير وزمرته.. الشرطة كالعادة تتعامل معنا كأعداء وليس كمواطنين، لأننا مارسنا حقنا في الدفاع عن بلدنا ام الفحم


قال النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي في الكنيست، خلال تواجده في مدينة أم الفحم للتصدي لمسيرة اليمين المتطرف في المدينة، اليوم،: "لفد نجحنا في منع باروخ مارزل وزمرته من دخول ام الفحم واضطرت الشرطة الى مرافقته في شارع خارج المدينة. فقد تظاهر الالاف من الاهالي والمظاهرة كانت سلمية الى أن قررت الشرطة الاعتداء على المتظاهرين العرب بالغاز والهاروات واستنشقنا كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع".

وأكد زحالقة: "الشرطة كالعادة تتعامل معنا كأعداء وليس كمواطنين، لأننا مارسنا حقنا في الدفاع عن بلدنا ام الفحم وفي صد الفاشيين الذين أرادوا تدنيسها".

وأضاف: نحن اليوم أكثر اصرارا للتصدي للعنصرية والفاشية. القضية ليست فقط مازرل الفاشي الصغير، بل الفاشية الكبرى التي أصبحت جزء لا يتجزأ من التيار السياسي المركزي في اسرائيل".

وخلص الى القول: "الشرطة جاءت بتخطيط مسبق للاعتداء على الناس ظناً منها إنها تلقنهم درساً، لكن الدرس الوحيد الذي تعلمناه هو تصعيد النضال ضد العنصرية والفاشية وضد كل من يحرض ويخطط لترحيلنا من بلدنا.هذا كان هدف اليمين العنصري وهو التحريض على الترحيل".

النائبة زعبي: " مظاهرة اليمين الفاشي هي محاولة لإعادة المواجهة السياسية بيننا وبين الدولة حول حقنا في الوجود على وطننا "

"المشكلة تكمن في شرعنة الدولة والنظام السياسي في اسرائيل لهذه التوجهات العنصرية"

وقد شاركت النائبة حنين زعبي صباح اليوم في مظاهرة التصدي لقطعان اليمين الفاشي في أم الفحم، وصرحت في بيان لها أن " مظاهرة اليمين الفاشي في أم الفحم والتي تهدف الى وضع علامة سؤال حول أحقية العرب في البلاد على وطنهم هي محاولة لإعادة المواجهة السياسية بيننا وبين الدولة حول حقنا في الوجود على وطننا، بدل ان تكون مواجهة حول حقوقنا القومية والمدنية في البلاد". واضافت "المشكلة تكمن في شرعنة الدولة والنظام السياسي في اسرائيل لهذه التوجهات السياسية العنصرية".

وفي تعقيبها على اعتداءات الشرطة على المتظاهرين واعتقال 18 منهم قالت النائبة زعبي ان الشرطة " لم تأت لأم الفحم لحماية مواطنين من خطر التوجه العنصري بل أتت لتحمي هذه التوجهات العنصرية ومن يحملها ولتتحدى هي أيضاً مشاعر المواطنين العرب. لكننا اثبتنا اليوم أننا نستطيع الدفاع عن انفسنا ونستطيع عدم السماح لهذه القوى الفاشية بالدخول الى بلداتنا."

واضافت النائبة زعبي "من المؤسف جداً ان اليمين الفاشي في اسرائيل هو الذي يحدد قواعد اللعبة السياسية وينجح في جر المجتمع الاسرائيلي والنظام السياسي إليه".

........