أوامر هدم لمنزلين في مصمص بحجة البناء غير المرخص

أوامر هدم  لمنزلين في مصمص بحجة البناء غير المرخص

تسلم المواطنان محمد شريف وزاهي فياض من قرية مصمص في المثلث الشمالي، أوامر هدم لمنزليهما بحجة البناء غير المرخص، وهي موقعة من قبل رئيس اللجنة اللوائية في حيفا يوسف مشلب، علما أنهما توجها عدة مرات إلى لجان التنظيم من اجل استصدار رخص بناء.

وتتبع قرية مصمص انفوذ مجلس طعلة عارة الذي يدار من قبل لجنة معينة تتبع لوزارة الداخلية. وتأتي أوامر الهدم في ظل الهجمة التي تقوم بها لجان التنظيم ووزارة الداخلية ضد السكان العرب في منطقة وادي عارة.

وقام أهالي قرى مصمص ومشيرفة والبياضة بعقد اجتماع حضره المئات من أهالي القرية وعدد من المهندسين والمختصين وتمت مناقشة المخطط الهيكلي لقرى مشيرفة، مصمص والبياضة.

وجاء في الأمر الذي تسلمه المواطنان من مصمص والموقع بيد مشلب:" بعد أن تبين أن المبنى أقيم بدون ترخيص وبعد إستشارة مع المحامي عوفر كوت ممثل وزير العدل في اللجنة اللوائية في حيفا التابع لها التخطيط للمبنى المذكور ، كذلك بعد التشاور مع رئيس مجلس طلعة عارة فرانكو غونين وبعد إعلام وزير الداخلية أصدرت أمراً بهدم وإبعاد المبنى المفصل في تصريح مخطط اللواء تقرر تسليم أوامر الهدم لأصحاب المنازل".

أهالي القرى المذكورة يعارضون بنود المخطط الذي لا يستوفي الحد الأدنى لمطالب السكان كما وان الأهالي طالبوا بإجراء تعديل على كافة بنود المخطط الذي يعتبر بمثابة ضربة قاسية للسكان الذين يبحثون عن قطعة ارض للبناء، إلا أن معد المخطط تجاهل العديد من النقاط الأساسية التي طالب بها الأهالي. كما وان الخارطة الهيكلية لم تشمل المنازل المهددة بشبح الهدم والتي بقيت خارج نفوذ مسطح القرى العربية المذكورة.

.