فرع التجمع في الطيرة ينظم مخيم عمل تطوعي بمشاركة عدد من الحرفيين..

فرع التجمع في الطيرة ينظم مخيم عمل تطوعي بمشاركة عدد من الحرفيين..

قام أعضاء ونشطاء التجمع الوطني الديمقراطي في الطيرة بمرافقة عشرات المتطوعين من أصحاب الحرف هذا الأسبوع بالتطوع في مدرستي الإعدادية (أ) والغزالي الابتدائية في المدينة.

وفي المدرسة الإعدادية (أ) قام نشطاء التجمع بتنظيف ساحات المدرسة من الأعشاب والأوساخ وتسوية إحدى الساحات ومن ثم رصفها بالبلاط. وفي ساحة أخرى تمت زراعة الورود والأشجار وتنظيم شبكة الري فيها.

وثمن مدير المدرسة السيد راضي قاسم المجهود الذي يبذله التجمع في الطيرة من أجل تطوير المدينة ورفع مكانتها، وقال إنه سعيد جدا لأن مدرسته نالت على حصتها من هذا المشروع العظيم الذي يقوم به التجمع.

أما في مدرسة الغزالي الابتدائية فقد تم هدم مخزن قديم كان قد بني في وسط الساحة المعدة لتعليم الرياضة وتنظيف الركام لتهيئة بناء ملعب متعدد الاستعمال. وبعدها تمت زراعة عشرات أشجار الزيتون حول جدار المدرسة. وشكر مدير المدرسة السيد فضل عراقي المتطوعين الذين عملوا يوما كاملا من أجل إنجاز هذا المشروع الذي يخدم أهالي الطيرة عموما وطلاب المدرسة خصوصا.

وشكر الدكتور خالد مطر مركز العمل التطوعي والقيادي في فرع الطيرة جميع من ساهم في التطوع، مؤكدا أن "التجمع سيستمر أسبوعيا في هذا المشروع الضخم الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ الطيرة".

وأضاف مطر: أشكر بشكل خاص السيد غسان عقفه لتبرعه بهدم المخزن في مدرسة الغزالي الابتدائية، والسيد سفيان سلطاني الذي تبرع بتسوية الأرض وتنظيف الساحة في المدرسة الإعدادية (أ)، والسيد إحسان ناصر الذي تبرع بشاحنته لنقل الردم والأوساخ، والسيد زهدي سلطان وإخوانه الذين تبرعوا برصف ساحة المدرسة الإعدادية (أ)، والكهربائي السيد ذياب حسني سلطاني وطاقمه الذين قاموا بإصلاح الأعطاب في الشبكة الكهربائية في المدرسة الإعدادية، وكل من ساهم لإنجاح هذا اليوم الحافل بالنشاط والانجازات.

وأردف مطر: "إن فرع التجمع في الطيرة ماض في تحقيق أكبر عدد ممكن من الانجازات في مجال التطوع، وإننا سنقوم بكل ما نستطيع للنهوض بالطيرة ولتحقيق كل الوعود التي قطعناها على أنفسنا عشية الانتخابات المحلية من اجل إحداث التغيير المنشود".

..........................