اللجنة الشعبية في حيفا تستنكر منع البلدية عقد اجتماع لها في مدرسة "شيزاف"

اللجنة الشعبية في حيفا تستنكر منع البلدية عقد اجتماع لها في مدرسة "شيزاف"

منعت بلدية حيفا عقد اجتماعًا شعبيًا نظمته لجنة أولياء الأمور في مدرسة "شيزاف" التكنولوجية في حيفا ضمّ أعضاء البلدية العرب وممثلين عن القوى السياسية والأهلية وشخصيات تربوية وجماهيرية الفاعلة في حيفا، بهدف بحث حيثيات القضايا والتحدّيات التي تواجه المدرسة.

واجتمع الحضور في المدرسة بالرغم من منع البلدية لهم، إذ شارك في الاجتماع كل من نائب رئيس البلدية فتحي فوراني وعضو البلدية وليد خميس والأديب الشاعر حنا أبو حنا والكاتب رشدي الماضي والمربي إميل عبد والأستاذ هشام عبدو وممثلين عن الأحزاب السياسية الحركة الإسلامية والتجمع الوطني الديمقراطي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة وعن لجنة أولياء الأمور والهيئة التدريسية في المدرسة وناشطين في لجان الأحياء العربية وجمعية تطوير التعليم العربي وحركة حيفا الفتاة ومؤسسات أهلية فاعلة في مجال التربية والتعليم.

اجتمع الحضور بهدف بحث حيثيات القضايا التي تواجه المدرسة الثانوية البلدية الوحيدة في حيفا وتقرّر إقامة لجنة شعبية لدعم قضية المدرسة ومتابعتها أمام البلدية ووزارة المعارف لما فيها من قضايا عالقة.

وأبدى الحضور القلق الشديد من وضع التعليم العربي عامة والمدرسة الثانوية خاصة، وأكّد الاجتماع أمسّ الحاجة بإقامة مدرسة ثانوية مهنية توفّر للطلاب فرص أخرى لدراسة مواضيع مهنية وحرف تضمن مستقبل الطلاب العرب المعنيّين بتلك المواضيع.

وشدّد الحضور ضرورة العمل الجاد والسريع وبالتعاون مع كافة الأطراف المعنيّة لمباشرة العمل وافتتاح مدرسة ثانوية مهنية العام المقبل.

واستنكرت اللجنة الشعبية منع راحيل متوكي مديرة قسم التربية والتعليم في بلدية حيفا عقد اجتماع اللجنة بادعائها إدخال السياسة، ونعتبر منع البلدية للاجتماع بمثابة قرار سياسي مجحف وتنكّر لجهود لجنة أولياء الأمور وممثلي جمهور وشخصيات تربوية مرموقة وعملية إقصاء للمجتمع العربي بأسره. ونعتبر الأزمة التي تعاني منها مدرسة شيزاف هي نتيجة تجاهل البلدية المستمر واستهتار متراكم على مدار عقود لجهاز التربية والتعليم العربي.

وطالبت "اللجنة الشعبية لدعم قضية مدرسة شيزاف" بلدية حيفا، باحترام الحريات الأساسية لممثلي لجنة أولياء الأمور في المدرسة وممثلي المجتمع العربي في حيفا وعدم المسّ بالحقوق الأساسية للعرب في حيفا.

وطالبت اللجنة الشعبية رئيس بلدية حيفا يونا ياهف، عقد جلسة خاصة مع ممثلي اللجنة الشعبية لدعم قضية مدرسة شيزاف لبحث قضية المدرسة وحلّها جذريًا.